اقتحام "الأقصى" في اليوم الثاني لذكرى تدشين (الهيكل) المزعوم

...
صورة أرشيفية

واصل لليوم الثاني على التوالي المستوطنون، اقتحام المسجد الأقصى، بنية إحياء كذبة يوم (الحانوكاة أو الأنوار اليهودي) الذي يتزامن مع ذكرى تدشين (الهيكل الثاني) المزعوم في القدس عام 164 قبل الميلاد، وهو أمر عارٍ عن الصحة تماماً.

من جهتها، أفادت مصادر محلية بأن الاقتحامات ستتواصل لمدة 9 أيام وفق برامج منظمة ومعدة تشمل صلوات ومواعظ دينية داخل مسجد المسلمين.

وأضافت المصادر بأن "المستوطنين اقاموا الصلوات التلمودية بحماية قوات الاحتلال".

وبحسب المصادر يتحدث المقتحمون عن مخططاتهم لإعادة تدشين الهيكل المزعوم مكان الأقصى، ويحاولون محاكاة تاريخ مزيف داخل المسجد.

 

المصدر / فلسطين أون لاين