الاتحاد الأوروبي يصدر بياناً حول المساعدات المالية المقدمة لأمن السلطة

...
غضب واسع بعد اغتيال السلطة لبنات

نفى الاتحاد الأوروبي، الجمعة، تقديمه أي مساعدات مالية أو فنية لقوات الأمن الفلسطينية بخلاف المساعدات الفنية للشرطة المدنية الفلسطينية، مؤكدا امتلاكه آلية مراقبة قوية على أوجه صرف مساعداته.

وأكد الاتحاد، في تصريح له أن مساعداته للسلطة الفلسطينية تغطي رواتب الممرضات والممرضين والأطباء والمعلمين وتساهم في توفير المخصصات الاجتماعية للأسر الفلسطينية الأشد فقرا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال "كما نقوم بتمويل مشاريع البنية التحتية الكبرى، وندعم المجتمع المدني وقطاع الأعمال ولا سيما المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر ، وننفذ مشاريع للحفاظ على الهوية الفلسطينية للمنطقة (ج) والقدس الشرقية"، لافتا إلى كونه المانح الرئيسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

واختتم الاتحاد الأوروبي بيانه بالتأكيد على أنه "يمتلك آلية مراقبة قوية تضمن إنفاق كل يورو على النحو المنشود".

وجاء البيان الأوروربي غداة ارتكاب الأجهزة الأمنية  فجر أمس الخميس جريمة اغتيال المعارض السياسي الشهيد نزار بنات في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

المصدر / فلسطين أون لاين