الاحتلال يعتدي على مواطن ويحقنه بمصل قرب "بزاريا" شمال نابلس

...
الاعتداء على مواطن وحقنه بمادة مجهولة

أصابت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" مواطنًا بجروح في أنحاء جسده خلال عودته إلى منزله في قرية برقة شمال مدينة نابلس مساء اليوم الخميس. 

وأفادت مصادر محلية بأنّ المعتدى عليه هو المواطن محمد صالح حجة (50 عامًا) لافتة إلى أن الاعتداء جرى قرب قرية بزاريا شمال غرب المدينة، وأنّ "حجة" استغاث بطاقم صحفي تواجد في المكان، فهرع إلى مساعدته، لخلو المكان من أيّ أحد. 

ولم يتمكن "حجة" من مغادرة المنطقة التي تواجد فيها، فور إعلان قوات الاحتلال المنطقة، بشكل مفاجئ، كـ"منطقة عسكرية" وأغلاقها وحظر الدخول أو الخروج منها، بالتزامن مع مواجهات بين المواطنين وقواته التي اقتحمت القرية.

وقال مصدر صحفي إنهم وجدوا "حجة" مقيد اليدين والقدمين، وآثار للضرب المبرّح على جسده، ولم يكن قادرًا على الحركة أو الكلام.

ونقل المصدر عن "حجة" قوله إنّ "قوات الاحتلال احتجزتني أكثر من ساعتين واعتدت عليّ بالضرب، وبحقنتني بمصل في كتفي الأيسر".

ويخضع "حجة" حاليًا إلى الرعاية في مستشفى ثابت ثابت بطولكرم، وقال الأطباء، بعدما قدموا الاسعافات الأولية له، أنّ حالته غير مستقرة، وأنه مايزال غير مدركٍ لما يدور حوله.

البث المباشر