إصابة مستوطنة بعد رشق مركبتها بالحجارة في بيت لحم

...

أصيب مستوطنة بجروح وصفت بالمتوسطة، ظهر اليوم الثلاثاء، بعد رشق مركبتها بالحجارة جنوبي بيت لحم.

وأعلنت مصادر إعلامية عبرية أن مستوطنة إسرائيلية أصيبت بجراح قرب "عتصيون" جنوب بيت لحم جراء إلقاء شبان الحجارة على مركبتها.

ويستهدف الشبان مركبات المستوطنين بالحجارة بالقرب من مستوطنة "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم، ردا على اعتداءات المستوطنين المتكررة، ما يلحق بأضرار وإصابات لدى المستوطنين وجنود الاحتلال ومركباتهم.

ويتصدى الشبان في الضفة الغربية لاعتداءات المستوطنين المتكررة، والتي تتم عادة تحت حماية قوات الاحتلال، وضمن غطاء قانوني وسياسي توفره سلطات الاحتلال للمستوطنين.

وحسب الإحصائيات فإن عدد المستوطنين في الضفة الغربية دون القدس بلغ هذا العام 441,619 نسمة، وهي زيادة بنسبة 42% مقارنة مع بداية العقد (2010).

وتعود بداية الاستيطان في محافظة بيت لحم إلى ستينات القرن الماضي، فكانت مستوطنة "غوش عتصيون" من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.

ومن الجدير بالذكر فإن معظم الأراضي الزراعية والمناطق المفتوحة تقع ضمن مناطق (ب) و(ج).

كما تم مصادرة حوالي 3140 دونماً (6.42 %من المساحة الكلية للقرية) لبناء مستوطنة "بيتار عيليت" عام 1985، كما تم مصادرة 50 دونما لبناء جزء من مستوطنة "هادار بيتار" المجاورة للقرية.

المصدر / فلسطين أون لاين