الداخلية لـ"فلسطين": معلومات فتح معبر رفح غير دقيقة

...

غزة - أحمد المصري

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم، إن أية معلومات رسمية لفتح معبر رفح الحدودي، سيتم نشرها والإعلان عنها فورًا دون تردد، مؤكدًا أن المعلومات حول فتح المعبر خلال الأيام القريبة القادمة "أخبار غير دقيقة".

وأضاف البزم في تصريح لصحيفة "فلسطين"، أمس، أن وزارة الداخلية الفلسطينية حتى اللحظة لم تبلغ رسميًا بفتح معبر رفح من الجانب المصري، مشددا على أن وزارته لا تستطيع الإعلان عن فتح المعبر إلا في ظل معلومات مؤكدة ورسمية بحوزتها.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر فلسطينية فتح معبر رفح خلال اليومين القادمين، للقادمين والمغادرين للقطاع وفقا للآلية المعمول بها، إلى جانب تقديم الجانب المصري "تسهيلات" للمسافرين.

وأشار البزم إلى أن الحديث حول فتح معبر رفح بات في ظل الحاجة الملحة لمواطني القطاع للسفر، فيما أن الكثير من الفئات لديها ترقب شبه يومي لأن يتم فتح المعبر لقضاء حوائجهم.

ونبه المواطنين لضرورة عدم أخذ ما ينشر عبر وسائل الإعلام من أخبار تتعلق بفتح المعبر من عدمه بصورة جادة، حيث إنها لا تحمل في كثير من الأحيان الدقة، مضيفا "حينما تصل وزارة الداخلية معلومات رسمية ومؤكدة من الجانب المصري نقوم بالإعلان عنها".

وتابع: "طالما تصدر أخبار فتح المعبر من هذه الجهة أو تلك تبقى أخبارا غير دقيقة، لكن المعلومات الرسمية حينما تصلنا تنشر في وقتها"، لافتا إلى أن 29 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة مسجلة للسفر في كشوفات وزارة الداخلية وهي تنتظر فتح المعبر.

وذكر المتحدث باسم الوزارة، أن هذه الحالات تزداد مع الوقت، في ظل عدم وجود منفس ومخرج للعالم الخارجي سوى معبر رفح، لافتا إلى أن الحالات المسجلة في كشوف وزارة الداخلية هي فقط تتعلق بالطلاب والمرضى وأصحاب الإقامات في الدول الخارجية، وأصحاب جوزات السفر الأجنبية.

وتغلق السلطات المصرية معبر رفح الحدودي أمام حركة المسافرين من القطاع، باستثناء يومين أو ثلاثة استثنائيا كل عدة شهور، أمام أصحاب الحاجات القادمين والمغادرين من القطاع.