​كونتي يفضل اللقب على الأرقام القياسية

...
لندن - (أ ف ب)

اعتبر الايطالي أنطونيو كونتي، مدرب نادي تشلسي الانكليزي لكرة القدم متصدر ترتيب الدوري الممتاز، أنه يفضل احراز اللقب على الأرقام القياسية، وذلك بعيد تحقيق فريقه فوزه الـ 12 تواليا.

وتغلب تشلسي الاثنين على بورنموث 3-صفر في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري، رافعا رصيده من الانتصارات المتتالية في الدوري الممتاز إلى 12، وهو رقم قياسي للنادي. ويبتعد تشلسي بفارق فوزين فقط عن الرقم القياسي الانكليزي الذي يحمله أرسنال (14 فوزا).

وقال كونتي في تصريحات لقناة تشلسي التلفزيونية "أفضل الفوز باللقب أكثر من الرقم القياسي"، علما أن النادي أحرز لقب الدوري للمرة الأخيرة في أيار/مايو 2015 بإشراف البرتغالي جوزيه مورينيو.

وتولى كونتي مهامه في تشلسي خلفا لمورينيو الذي أقيل أواخر العام الماضي، ويتولى هذا الموسم تدريب مانشستر يونايتد.

ورأى كونتي الذي تولى سابقا تدريب المنتخب الايطالي ونادي يوفنتوس، أن "الأرقام القياسية مهمة، ولكنها ليست كل شيء، فمن المهم كتابة التاريخ عند التتويج فقط".

وأضاف "أن نكون في تاريخ هذا النادي ونفوز في 12 مباراة تواليا يعد أمرا رائعا، ولكننا مع اللاعبين نريد مواصلة ذلك".

ويتصدر تشلسي ترتيب الدوري برصيد 46 نقطة، بفارق سبع نقاط عن مانشستر سيتي الثاني، وتسع نقاط عن ليفربول الثالث الذي يلتقي ستوك سيتي الثلاثاء ضمن المرحلة نفسها من الدوري.

وحقق أرسنال الرقم القياسي في الانتصارات المتتالية (13 فوزا في 2001-2002، وفوز في افتتاح موسم 2002-2003)، ويليه تشلسي ومانشستر يونايتد الذي حقق 12 فوزا في موسم 1999-2000.

وتسعى الفرق التي تواجه تشلسي، إلى تعديل خططها لتتلاءم مع التغيير الذي أحدثه كونتي في تكتيك فريقه. واعتمد بورنموث مثلا على ثلاثة لاعبين في الدفاع، الا أن ذلك لم يمنع الفريق اللندني من هز الشباك عبر الاسباني بدرو رودريغيز (هدفان) والبلجيكي ادين هازار من ركلة جزاء.

واعتبر كونتي أنه "بعد 12 فوزا متتاليا، كل فريق يواجه تشلسي سيحاول أيضا تغيير تشكيلته. لقد حدث ذلك أيضا عندما كنت مدربا ليوفنتوس"، مؤكدا أنه "يجب أن نكون مستعدين للتغييرات في تشكيلات أي فريق منافس. أعتقد أن ذلك يعني احتراما كبيرا لنا".