فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

تقرير آلة القتل الصهيونية تكاد تفقد الطفلة تالا يدها

...
غزة/هداية محمد التتر


 يواصل الاحتلال الصهيوني جرائمه ضد المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزة غير آبه بالقوانين الدولية التي تمنع استهدافهم وتؤكد على ضرورة الحفاظ على سلامتهم في الحروب.

فقد استهدفت طائرات الاستطلاع الصهيونية مجموعة من النازحين هربًا من الموت، بعدما فاجأت فذائف ومسيرات الاحتلال الصهيوني المواطنين، وتسللت في جنح الظلام إلى مشفى الشفاء وحاصرته بالكامل.

يقول محيو الزيتونية والد الطفلة الجريحة تالا 8 سنوات: "كنا نقطن في منطقة الشاطئ القريبة من مشفى الشفاء، ونحاول أن نعيش حياتنا رغم صعوبتها ومرارتها حيث الجوع الذي يفتك بنا وبأطفالنا، فإذا بقذئف الدبابات ورصاص المسيرات ينتشر في كل مكان ما دفعني للخروج من المنطقة خوفًا على عائلتي".

وأضاف الزيتونية:"خرجت برفقة زوجتي التي كانت على وشك الولادة وأطفالي، وسلكنا طرقًا التفافية هربًا من القذائف والصواريخ، وما أن وصلنا جامعة القدس المفتوحة حتى سقط صاروخ من طائرة استطلاع أمامنا أدى إلى إصابة زوجتي بشظايا في قدميها التي بالكاد تسير عليها من ثقل حملها وقلة غذائها، وإصابة طفلتي تالا "8 سنوات" في يدها اليسرى ما أدى إلى كسر العظم وقطع الشريان وإذابة اللحم والجلد ولولا قدر الله لبترت من الأعلى، كذلك إصابتها بعدد من الشظايا واستقرارها قريبًا من القلب.

ت3.jpg

وأكد الزيتونية خلو المكان من اي رجل سوى نساء وفتيات كن نازحات من سكناهم، وقال: "سقطت يد إحدى الفتيات أمامي وباقي النساء والفتيات انتشرت أشلاءهن في المكان"، معربًا عن صدمته من هول المشهد الذي حدث أمام عينيه.

وأعرب عن تخوفه من بتر يد طفلته التي سبق وأن وجهت رسالة إعلامية عبر إحدى الفضائيات للحكام العرب بأن يعملوا على إنهاء الحرب من أجل العيش كباقي اطفال وشعوب العالم.

وقال الزيتونية تعاني طفلتي من التهابات شديدة في يدها المصابة، وبحاجة إلى العديد من العمليات الجراحية التي يصعب إجراؤها في الوقت الحالي، نظرًا لانعدام المستلزمات الطبية.

ت4.jpg

وتساءل والد الطفلة عن سبب استهدافهم، قائلًا: "ما ذنب هذه الطفلة البريئة أن تصاب في يدها وتعاني الألم والوجع، فوق الم الجوع والحرمان الذي يفتك بنا وبأطفالنا".