الاحتلال يقرر الإفراج عن الطفل المصاب خالد سمحان

...
الطفل المصاب خالد سمحان

قررت محكمة "عوفر" العسكرية اليوم الخميس، الإفراج عن الطفل المصاب خالد سمحان من رأس كركر غرب رام الله.

وقال لطفي سمحان والد الطفل المصاب إن محكمة الاحتلال أصدرت قرارا يقضي بالإفراج عن خالد، بشرط الحبس المنزلي لمدة 30 يوما، ودفع غرامة مالية بـ5 آلاف شيقل وكفالات شخصية وقعها والداه.

ونقل خالد عند اعتقاله إلى مستشفى "تل هاشومير" داخل أراضي 48، وخلال ساعات مساء ذلك اليوم اقتادته شرطة الاحتلال إلى التحقيق رغم إصابته، واقتيد إلى المحكمة مكبلا، فيما بدت عليه علامات التعب والإرهاق، نتيجة الإصابة والاعتداء الذي تعرض له من قبل محققي شرطة الاحتلال، إضافة إلى اعتداء جنود الاحتلال عليه بأعقاب البنادق عند اعتقاله.

وأكد والد الطفل المصاب، أنه سيتم إطلاق سراح نجله اليوم وسيتوجه به إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وكانت المحكمة قد عقدت جلسة أمس الأربعاء قررت الإفراج عنه، إلا أن شرطة الاحتلال استأنفت على القرار.

وكان الطفل المصاب سرحان اعتقل بعد إطلاق النار عليه قرب مدخل القرية، وأصابته بالرصاص الحي في منطقة الفخذ.

المصدر / فلسطين أون لاين