أحزاب أردنية تنتقد المواقف الرسمية العربية تجاه (إسرائيل) وتشيد بالمقاومة الفلسطينية

...

استنكر "الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن" في الأردن، المواقف العربية الرسمية تجاه ما يجري في فلسطين، واعتبرها "منسلخة عن المواقف الشعبية تجاه العدو الصهيوني.. ومساواتها بين الضحية الفلسطيني الذي يدافع عن أرضه ومقدساته وبين الجلاد الصهيوني الذي يمارس الإجرام وإرهاب الدولة".

وانتقد "دعم المقاومة" في بيان صحفي أصدره اليوم الإثنين، "تبني عددًا من المواقف العربية الرسمية للرواية الصهيونية والهرولة نحو التطبيع، وصولا لاحتضان إحدى الدول العربية حفلاً لتأبين قتلى جيش الاحتلال الذين أجرموا بحق الفلسطينيين، وسط صمت رسمي عربي ودولي مريب".

وأشاد الملتقى بعمليات المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال "وما سطره المجاهدون في فلسطين من ملاحم أثبتت فشل المنظومة الأمنية للكيان الصهيوني ووجهت صفعة قوية له في قلب كيانه الغاصب، رداً على الاعتداءات الصهيونية المتواصلة ولا سيما في القدس والمسجد الأقصى".

وشدد البيان على "واجب إسناد ودعم المقاومة الفلسطينية بمختلف السبل مادياً ومعنوياً والتي نجحت في فرض معادلة الرعب مع العدو الصهيوني واجباره على التراجع عن عدد من الإجراءات العدوانية ضد المسجد الأقصى التي يمارسها جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين".

ويضم ائتلاف "ملتقى دعم المقاومة وحماية الوطن"، عدة أحزاب أردنية وحركات شعبية، من بينها حزب "الوحدة الشعبية"، وحزب "جبهة العمل الإسلامي"، وحزب "الشراكة والإنقاذ".

المصدر / فلسطين أون لاين