شهيد في قلقيلية

أبرزها مقتل "رجل أمن".. حصاد ليلة قاسية على الاحتلال بالضفة

...

شهدت الضفة الغربية الليلة الماضية وفجر اليوم السبت سلسلة من الأحداث الساخنة والمواجهات وعمليات المقاومة التي تستهدف الاحتلال.

ففي قلقيلية استشهد الأسير المحرر يحيى علي عدوان (27 عاماً) بعد إصابته برصاص في الصدر أطلقه عليه جنود الاحتلال خلال مواجهات في قرية عزون.

وسيتم تشييع جثمان الشهيد عدوان اليوم الساعة ١١ صباحا، انطلاقاً من مستشفى درويش نزال، ومن ثم ليوارى الثرى في مسقط رأسه عزون.

والشهيد عدوان أسير محرر اعتقل أربع مرات، أمضى خلالها أكثر من 7 سنوات في سجون الاحتلال.

وعقب استشهاد عدوان حاول شاب فلسطيني تنفيذ عملية دهس لمجموعة من جنود الاحتلال في منطقة مفرق عزون، لكنه انسحب من المكان دون وقوع إصابات.

وإلى جانب أحداث قلقيلية تصدى مقاومون بالرصاص فجر اليوم لاقتحام قوات الاحتلال حي الجابريات  وبلدة برقين في جنين.

وأفادت مصادر محلية أن مقاومين أطلقوا النار وألقوا العبوات المتفجرة صوب آليات الاحتلال وحاجز دوتان العسكري في جنين.

 وأغلقت قوات الاحتــلال حاجز دوتان بالسواتر الترابية، فيما اعتقلت الناشط سمير ضبايا من منطقة الجابريات.

وفي سلفيت تعرضت قوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة وعدة قرى، لإطلاق نار من مقاومين.

 كما اندلعت مواجهات عنيفة داخل مدينة سلفيت، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز بكثافة تجاه المواطنين.

 تزامن ذلك مع إغلاق قوات الاحتــلال مداخل سلفيت واقتحام بلدة دير استيا حيث أجرت عمليات تفتيش لمنازل المواطنين.

وفي قلقيلية اقتحمت قوات الاحتلال بلدات كفر ثلث وسنيريا وبيت أمين ونفذت أعمال بحث وتفتيش في عدة أراضٍ.

 ولم يسلم المواطنون على حواجز الاحتلال في الضفة من اعتداءات الاحتلال، حيث أفاد شهود عيان بأن حملة اعتقالات واسعة استهدفت الشبان على الحواجز المؤدية الى القدس.

واستهدفت الاعتقالات الشبان الذين لا يحملون تصاريح من قبل سلطات الاحتلال.

 ولقي حارس أمن إسرائيلي مصرعه في ساعة متأخرة من مساء الجمعة في عملية إطلاق نار بطولية قرب مستوطنة "اريئيل" الجاثمة على أراضي الفلسطينيين في شمال غرب مدينة نابلس.

وتمكن مقاومون فلسطينيون مسلحون ببندقة آلية رشاشة من إطلاق النار صوب الجندي الذي يعمل حارس أمن للمستوطنة المذكورة قبل انسحابهما من المكان بسلام.

واستنفر الاحتلال قواته في المنطقة ويجري عملية بحث واسعة عن المهاجمين حاليا، فيما طلب من مستوطني "اريئيل" التزام البيوت خوفا من اقتحام منفذي عملية إطلاق النار المستوطنة.