وصلنا مع حماس إلى قناعة أن الأولوية لفلسطين

نعيم قاسم: التعاون بين محور المقاومة وحماس يشمل التدريب والتسليح ونقل الخبرات

...

أكد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني الشيخ نعيم قاسم، أنه بعد معركة سيف القدس، لم يعد للشعب الفلسطيني عودة للوراء، لافتاً إلى أنهم بحاجة الى سلاح وليس إلى الطعام والشراب فقط.

وقال قاسم، في مقابلة مع قناة "الأقصى"، مساء اليوم الجمعة، إن التعاون مع محور المقاومة يشمل التدريب والتسليح ونقل الخبرات، مشيراً إلى أن هذا التعاون قائم وسيستمر.

وأضاف، "المقاومة تطور صناعاتها العسكرية كل يوم، ولا شيء له قيمة أمام امتلاك المقاومة للقوة"، مضيفا: "نحاول أن نتعاون مع المخيمات ونحل إشكاليات العمل الفلسطيني في لبنان".

وتابع قاسم بقوله: "وصلنا مع حماس إلى قناعة أن الأولوية لفلسطين، وليس مطلوبا من الفلسطينيين دعم أحد بل العكس"، مشيرا إلى أن التنسيق مع حماس على قدم وساق، وأن حزب الله معها.

وأكد أن إصرار الفلسطيني على الصلاة في المسجد الأقصى والتمسك به هو ما أبقى قضية القدس حاضرة، مشيراً أن ما يفعله المقدسيون هو إعطاء زخم دائم لقضية القدس والتحرير لدى كل الأمة.

ونوه إلى أن تركيز الصهاينة على محاولة ذبح القرابين في الأقصى محاولة لإعادة شيء من المعنويات التي فقدوها بفضل جهاد الفلسطينيين ومعركة سيف القدس.

وأكد قاسم أن هناك اندفاعه فلسطينية لا يمكن إيقافها وارتباك اسرائيلي "وهو مشهد يسبق الانتصار".

وشدد على ضرورة أن يتكاتف المسلمون ويتحدوا، وتابع "يجب أن يشعر الفلسطينيون أن الأمة تحمي ظهورهم وأنهم ليسوا وحدهم في مواجهة الاحتلال وحلفائه".

وقال نائب الأمين العام لحزب الله، إن "الشعب الفلسطيني شعب قل نظيره في التاريخ والحاضر، لأن مستوى التضحيات التي يقدمها عال وفيه عزة ومعنويات وكرامة وتحرير".