فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

هجمات إلكترونية جديدة ضد السعودية

...
الرياض- (أ ف ب)

استهدفت هجمات جديدة أجهزة كمبيوتر تابعة للحكومة السعودية كما أعلنت صحيفة "اراب نيوز" المحلية اليوم الجمعة.

ونقلت عن المركز الوطني السعودي لأمن المعلومات إعلانه "الكشف عن هجمات مدمرة الكترونية ضد وكالات ومؤسسات حكومية حيوية".

وبين الأهداف قطاع النقل، وفقا للمصدر دون الخوض في تفاصيل.

وكان المركز حذر في 19 تشرين الثاني/نوفمبر من "تهديدات منظمة لوضع بعض الوكالات خارج الخدمة"، بحسب "اراب نيوز".

وأضافت أن قراصنة حاولوا من الخارج زرع برمجيات خبيثة أو فيروس لعرقلة بيانات مستخدمي هذه الاجهزة.

وكانت شركة "سيمانتك" الاميركية المختصة بأمن المعلومات الالكترونية أعلنت الثلاثاء أن البرنامج الخبيث "شمعون" الذي يحذف محتويات الأقراص الصلبة "عاود الظهور بشكل مفاجئ، وتم استخدامه في موجة جديدة من الهجمات ضد أهداف في السعودية".

وأضافت ان "شمعون" كان استخدم في الهجمات ضد قطاع الطاقة السعودي عام 2012، "ولم يتغير إلى حد كبير مقارنة مع نسخته التي تم استخدامها قبل أربع سنوات".

وتابعت سيمانتك "يبدو أن منفذي الهجوم قاموا بعمل كبير من التحضيرات للعملية".

وأشارت إلى "إعادة تكوين البرنامج الخبيث مع كلمات السر التي يبدو أنها سرقت من المنظمات المستهدفة وربما استخدمت لانتشاره".

الا أن الشركة الاميركية لم تحدد هوية مرتكبي الهجوم الذي يعود تاريخه إلى 17 تشرين الثاني/نوفمبر أو الأجهزة الحكومية المتضررة في السعودية.

وأكدت أن "مرتكبي الهجوم يريدون بشكل واضح لفت انتباه من استهدفوهم".

يذكر ان مسؤولين في أجهزة الاستخبارات الأميركية كانوا اشتبهوا في تورط إيران في الهجمات الالكترونية عام 2012 ضد شركة النفط السعودية "ارامكو" وشركة الغاز القطرية "راس غاز".