عائلة "بنات" ترفض حضور جلسة محاكمة المتهمين باغتيال ابنهم نزار

...

أعلنت عائلة المعارض السياسي الشهيد نزار بنات رفضها حضور وقائع المحكمة التي تنوي السلطة عقدها الثلاثاء المقبل لمحاكمة المتهمين بقتل ابنهم نزار.

وقالت عائلة بنات في بيانٍ  صحفي، إن قرارها جاء "احترامًا لدماء الشهيد نزار بنات وانسجامًا مع مبادئنا الوطنية، والتي تنص على أنّه لا يمكن أنّ نجتمع مع مجموعة الإجرام والاغتيال تحت سقف واحد".

وأضافت: "لن نحضر المحكمة الجزئية المنقوصة التي تنوي السلطة الفلسطينية عقدها يوم غد الثلاثاء"، مُتعهدة بتقديم جميع ما لديها من شهود ومعلومات.

وفي وقت سابق، أعلن المحامي غاندي أمين، المكلف بمتابعة قضية المعارض السياسي نزار بنات، أنّ أولى جلسات محاكمة المتهمين في قضية مقتله، ستعقد الثلاثاء 14 أيلول/ سبتمبر الجاري، في مقر القضاء العسكري برام الله عند العاشرة صباحًا، وستكون علنية.

قبل أكثر من أسبوع تقرّر توجيه الاتهام لضباط وعناصر الأجهزة الأمنية المشاركين باغتيال الناشط نزار بنات، الذي استشهد جرّاء تعرّضه للتعذيب.

وفي حينه، قال المفوض السياسي العام، والمتحدث باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية طلال دويكات، إن "النيابة العسكرية أنهت التحقيقات في قضية نزار بنات، وتقرر توجيه الاتهام لجميع ضباط وعناصر القوة التي شاركت بتنفيذ مهمة إلقاء القبض على بنات وعددهم 14، وجميعهم من منتسبي جهاز الأمن الوقائي في الخليل".

وفي سياق منفصل، تعتزم عائلة بنات إقامة حفل تأبين لابنها نزار بنات في ساحة المجلس التشريعي الفلسطيني برام الله بتاريخ 18 أيلول/ سبتمبر الجاري.

 

مرفق البيان: 

0477f56e-abae-478e-a862-5c69949a4dc8.jpg
 

المصدر / فلسطين أون لاين