دعت المزارعين إلى رش الزيتون بالمركبات النحاسية

الزراعة تشرع بحصر المساحات المزروعة بالتوت الأرضي شمال غزة

...
638189901.jpg

شرعت مديرية زراعة شمال غزة، بحصر المساحات المزروعة بالفراولة لهذا العام، وذلك في إطار متابعتها واستعدادها لموسم التوت الأرضي للموسم الزراعي 2019/2020م.

 

وتبلغ إجمالي المساحة المزروعة منها في محافظة شمال غزة حوالي 1700 دونم منها 12 دونم زراعة معلقة، ويتوقع إنتاج حوالي 5100 طن من الفراولة لهذا الموسم. 

 

بدوره، أوضح أدهم البسيوني في  مديرية زراعة شمال غزة، أن محصول الفراولة هو أحد أهم المحاصيل التصديرية التي تزرع في قطاع غزة، وتمتاز به محافظة شمال غزة.

 

وقد شهد هذا العام زيادة في المساحة المزروعة بالفراولة مقارنة بالعام السابق بمعدل 500 دونم.

 

وأكد البسيوني، أن وزارة الزراعة تُولي هذا المحصول اهتمامًا خاصًا حيث إنه يعتبر علامة مميزة للمنتجات الفلسطينية، لافتاً الى أن وزارته تتواصل مع الجهات المعنية من أجل إنجاح موسم التصدير لهذا العام.

 

وأوضح أن مديرية زراعة شمال غزة عقدت اجتماعًا مع الجمعيات العاملة في مجال التوت الأرضي وعدد من كبار مزارعي الفراولة في محافظة شمال غزة، بهدف توحيد الجهود والرقي بهذا المحصول. كما أكد أن الطواقم الفنية في المديرية تقوم بتنفيذ الجولات والزيارات الميدانية المستمرة لمزارعي الفراولة من أجل تقديم الارشاد الدوري لهم.

 

في سياق آخر،  دعت وزارة الزراعة كافة المزارعين، لرش أشجار الزيتون بإحدى المركبات النحاسية للوقاية وللمكافحة من الأمراض الفطرية والبكتيرية المهمة منها مرض سل الزيتون وهو مرض بكتيري ومرض عين الطاووس وهو مرض فطري خلال شهري نوفمبر وديسمبر على الأقل، أو حسب الحاجة.

 

ولفتت الوزارة في تصريح صحفي، إلى أنه وقبل إجراء عملية الرش يجب جمع مخلفات التقليم وحرقها للتخلص من الحشرات والأمراض التي يمكن أن تكون عليها.

 

وقالت: "يجب أن ترش الأشجار بإحدى المركبات النحاسية مثل مخلوط بوردو (الشيد والجنزارة) وهو يتكون من جنزارة 1 كيلو + 1-2 كيلو شيد (الجير) + 100 لتر ماء، أو مبيد كوسيد 3 جم/ لتر الماء أو شامبيون 3 جم/ لتر الماء، أو فونجوران 3 جم / لتر ماء وهي ترش للوقاية وللعلاج من الأمراض الفطرية والبكتيرية وتطهير الجروح الناتجة من عملية التقليم".

المصدر / فلسطين أون لاين