مصر.. مقتل جندي وإصابة 6 شرطيين في هجمات متفرقة في سيناء

...
القاهرة - الأناضول

قتل جندي مصري وأصيب 6 شرطيين بينهم ضابط، اليوم الثلاثاء، في هجمات متفرقة استهدفت قوات الأمن والجيش في سيناء شمال شرقي البلاد، بحسب شهود عيان ومصدر أمني.



وأفاد شهود العيان بمقتل جندي فور تعرضه للقنص برصاص مسلحين مجهولين خلال تواجده على حاجز أمني بمنطقة "كرم القواديس"، جنوب غرب منطقة الشيخ زويد بسيناء.



وفي حادث منفصل، قال مصدر أمني طالبًا عدم نشر اسمه، إن ضابطًا و3 عناصر شرطة، أصيبوا بجروح، جرّاء انفجار عبوة ناسفة استهدفت نقطة تفتيش للشرطة المصرية، بميدان الرفاعي وسط مدينة العريش بسيناء.



وأضاف المصدر أن هجومًا آخر(لم يحدد طبيعته) استهدف قوات شرطية بمنطقة "جسر الوادي"، وسط العريش، أسفر عن إصابة شرطيين اثنين آخرين بجروح.



وأشار المصدر نفسه، أنه تم نقل المصابين للمستشفى لاتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة، فيما باشرت قوات الأمن في عملية تمشيط واسعة للمنطقة بحثا عن منفذي الهجمات.



وحتى الساعة (9 تغ)، لم يصدر أي تعقيب من السلطات المصرية حول الحادث، كما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن ذلك حتى التوقيت نفسه.



وتأتي هذه الهجمات بعد يوم واحد على مقتل 3 عسكريين مصريين، جرّاء انفجار عبوة ناسفة بمدينة العريش.
وتشهد مناطق شمال سيناء في الفترة الأخيرة، وخاصة مدن رفح والشيخ زويد والعريش، تزايد استهداف الآليات والمواقع العسكرية والشرطية، من قبل جماعات مسلحة، ردًا على استهدافها من قبل الجيش والشرطة، وتعلن جماعات متشددة تنشط في سيناء، بينها "ولاية سيناء" المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.



ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية والإجرامية"، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهم السلطات في البلاد، تلك "العناصر"، بالوقوف وراء استهداف قواتها ومقارهم الأمنية في شبه جزيرة سيناء.