​بلدية تركية تمنح الأسير مروان البرغوثي شهادة مواطنة

وزير الخارجية التركي: سنواصل دعمنا وتأييدنا للفلسطينيين

...
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (أرشيف)
أنقرة- فلسطين أون لاين

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية، ليس على الصعيد الدبلوماسي فحسب، إنما في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

وقال أوغلو اليوم، خلال لقائه وفداً برلمانياً فلسطينياً يزور تركيا حالياً: "نحن نسير في طريق واحد ويتجه صوب الاستقرار، حصلنا على النتائج الاولى للخطوات التي قمنا بها حيث ان توجهنا الى نيويورك شجع الدول الاخرى للمشاركة، خاصة أن الادارة الاميركية بدأت بتهديد الكثير من الدول".

واشار الى ان العمل متواصل لنصرة القدس ومساندة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مقدما الشكر والتقدير لرئيس لجنة الصداقة التركية الفلسطينية حسن توران، الذي كان له الدور الكبير في تحقيق هذه الزيارة ردا على زيارة وفد لجنة الصداقة للمجلس التشريعي.

من جانب آخر، أكد الوزير اوغلو، ضرورة التماسك الفلسطيني والوحدة، الامر الذي يدفع باتجاه تعاون وثيق جدا ما بين البلدين التركي والفلسطيني، كما طالب بتجاهل التهديدات الاميركية بقطع المساعدات المقدمة لوكالة الغوث الدولية ووعد باستمرار الدعم التركي للفلسطينيين من خلال وكالة التنسيق والتعاون الدولية التركية.

وصرح الوزير بـ"أن العمل سيتواصل ما بين وزارتي الخارجية والفلسطينية لتقييم ما تم انجازه من خطوات ووضع المقترحات اللازمة للعمل مستقبلا، ونحن بصدد التوجه لعديد من المؤسسات الدولية لنصرة القدس، هناك مجالات واسعة أيضا للعمل كبرلمانيين، واجبنا في هذه المرحلة أن نعمل معا لتحويل وترجمة المشاعر الطيبة التي نكنها لفلسطين إلى برامج عمل متقدمة ومستدامة لتحقيق الأهداف المرجوة من الطرفين".

من جهة ثانية، نظمت لجنة الصداقة التركية الفلسطينية، اليوم، اجتماعا لأعضاء الوفد البرلماني الفلسطيني مع رئيس بلدية أيوب وبتنسيق من قبل رئيس جمعية الصداقة التركية الفلسطينية حسن توران.

واجرى الوفد الفلسطيني العديد من اللقاءات من بينها لقاء رئيس بلدية أيوب، ومحافظ مدينة اسطنبول ورئيس غرفة التجارة والصناعة.

وعبر رئيس بلدية أيوب عن دعم بلاده لفلسطين والقضية الفلسطينية واستعداده التام للتعاون مع البلديات الفلسطينية في كافة المجالات الممكنة، مع وجود الامكانية لتبادل الخبرات وتحقيق النفع والفائدة بغية التقدم والازدهار وتطوير المؤسسات الوطنية الفلسطينية.

ومنح رئيس البلدية فدوى البرغوثي شهادة مواطنة للنائب الأسير مروان البرغوثي من بلدية أيوب التي سميت بهذا الاسم تيمنا بالصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري الذي خصَّه النبي محمد بالنزول في بيته عندما قدم إلى يثرب مهاجرا، وأقام عنده، ما يجسد قيمة ورمزية هذا الوسام الذي قدم للأسير البرغوثي.