"اتحاد الموظفين" يعلن انتهاء الأزمة مع "أونروا"

...
صورة أرشيفية لاعتصام سابق لموظفي الأونروا في غزة
غزة - جمال غيث

أعلن اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" عن انتهاء الأزمة مع الأونروا والتوصل لحل ينهي معاناة العاملين فيها.

ويطالب الاتحاد، وقف التقليصات في الخدمات المقدمة للاجئين، وفتح فرص العمل أمام الخريجين، وإعطاء الموظفين حقوقهم وعدم التنكر لها، وحل مشكلة العقود المؤقتة "ldc" وتخفيض عدد الطلاب في الفصل الواحد، وعدم التفريق بين الموظفين من خلال فصل القطاع الصحي عن باقي الخدمات.

وقال أمين سر اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" يوسف حمدونة، لصحيفة "فلسطين" تم انتهاء الأزمة مع الأونروا على أساس الاستجابة لمطالب الاتحاد.

وأضاف حمدونة لصحيفة "فلسطين": "توصلنا مع إدارة الوكالة لاتفاق يفضى بإنهاء أزمة العاملين فيها وفي مقدمتها إلغاء قرار تجميد الوظائف واحترام قرار مسح الرواتب، لافتًا إلى أن الاتحاد سينظم اليوم الثلاثاء 20-12-2016 الساعة 12:30 مؤتمرا صحفي يعلن من خلاله انتهاء الأزمة وبنود الاتفاق مع الأونروا.

وكان الاتحاد الموظفين في وكالة الغوث خاض، في وقت سابق سلسلة فعاليات ضد إدارة الوكالة تنديدًا بسياسة التقليصات التي تنتهجها واحتجاجًا على استمرار رفض التجاوب مع مطالب العاملين فيها، تمثلت في إغلاق مكاتبها الرئيسة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتعليق الدوام بشكل جزئي وكلي في بعض مدارس ومرافق "أونروا".