فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بدءًا من"العكازات" حتى "الكرواسان بالشوكلاتة"!.. ما هي المواد التي ترفض حكومة الاحتلال إدخالها في مساعدات غزة؟

دبلوماسي بريطاني سابق يُجيب: هل انتصرت حماس في أطول حرب خاضتها "إسرائيل"؟

تقرير عبري يكشف: تضارب بين الإعلام وجيش الاحتلال بشأن أعداد الجنود القتلى والجرحى بغزة

حماس: القصف المكثّف على الأحياء السكنية في مخيم النصيرات حلقة جديدة من حرب الإبادة

المستوطنون يقتلون فلسطينيًا بحماية جيش الاحتلال في قرية مغير شرق رام الله

آخر التطورات.. قصف متواصل واستهداف "مباشر" لمجموعة من الصحفيين في النّصيرات

صحيفة أمريكية: "إسرائيل" تستعد لهجوم من إيران خلال الـ48 ساعة المقبلة.. وهذه سيناريوهات الرد

اقتراح علم فلسطين لمستخدمي iPhone الذين يكتبون "القدس" يثير جدلاً ويغضب "الإسرائيليين"

ألمانيا تحتجز جراح غزة غسان أبو ستة وتمنعه ​​من الدخول لأراضيها

خلال الساعات الماضية.. 89 شهيدًا و120 إصابة في 8 مجازر جديدة ضد العائلات الفلسطينية في غزة

32 مليون دولار قيمة مشاريع هيئة إعمار غزة منذ 2009

...
طفل فلسطيني يقف امام منزل حصانه في مخيم الشاطئ في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة في قطاع غزة (ياسر قديح)
غزة - رامي رمانة

لغت قيمة المشاريع التي تنفذها الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة منذ بداية تأسيسيها عام 2009 نحو 32 مليون دولار توزعت على قطاعات صحية وبنى تحتية وإسكان وتعليم واقتصاد.

وقال د. أسامة العيسوي رئيس مكتب غزة في الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة: إن الهيئة أولت في العام الحالي 2016 اهتماماً كبيرًا في قطاع البنية التحتية بعد أن عززت الشراكة مع البنك الإسلامي للتنمية، مبيناً إطلاق الهيئة مشاريع مياه وبنى تحتية تُقدر بـ8 ملايين دولار.

وتعد هيئة الإعمار من الداعمين الأساسيين في مشاريع البنية التحتية في قطاع غزة، حيث بدأت بتنفيذ العديد من المشاريع أبرزها، مشروع بركة حي الأمل تجميع وترشيح مياه الأمطار، ومشروع شبكات المياه ومشروع إعادة توزيع آبار المياه.

بنى تحتية

وأوضح العيسوي أن الهيئة تواصل تنفيذ أعمال مشروع تطوير حوض تجميع وترشيح مياه الأمطار في حي الأمل بخان يونس جنوب القطاع بتمويل مشترك من الهيئة والبنك الاسلامي للتنمية بقرابة 4 ملايين دولار.

وبين أن المشروع يأتي في إطار المشاريع التي تنفذها الهيئة ضمن استراتيجيتها لدعم الخزان الجوفي وحمايته من التلوث والاستفادة القصوى من مياه الأمطار من خلال ترشيحها لباطن الأرض وتعزيز كميات المياه المغذية للخزان الجوفي، حيث من المتوقع أن يتم ترشيح حوالي 400 ألف متر مكعب سنوياً، كما أنه سيسهم في حل مشكلة فيضان المياه التي تسبب أضراراً بالغةً للمواطنين الذين يقطنون بالقرب من الحوض بالإضافة إلى توفير مساحات خضراء يستخدمها المواطنون كمتنزه ترفيهي خاصة أن منطقة حي الأمل التي تفتقر إلى وجود الأماكن الترفيهية فيها.

وأضاف أن المشروع يتم إنشاؤه وفقا للموصفات والمعايير العالمية، حيث يحتوي على حوض ترشيح مياه الأمطار على مساحة 15 دونما، وحوض لترسيب الرمال والعبارة الخرسانية الواصلة بينهما، بالإضافة إلى إنشاء مبنى خدماتي يشمل غرفة اللوحات الكهربائية اللازمة لتشغيل المضخة القائمة داخل الحوض وغرفة حارس وسور على كامل محيط الحوض.

ويحتوي المشروع المقام على مساحة 120 دونما على حديقة عامة تضم مناطق خضراء وملاعب ومتنزهات ترفيهية للأطفال، كما يشمل إنشاء محطة ضخ بقدرة 2700 متر مكعب في الساعة لضخ مياه الأمطار التي تزيد عن القدرة الاستيعابية للحوض باتجاه حوض ترشيح آخر بجوار أحواض تجميع ومعالجة مياه الصرف الصحي غرب خان يونس لتحقيق الاستفادة القصوى من مياه الأمطار التي يتم تجميعها.

وأشار إلى أن العمل جارٍ على قدم وساق لإدخال المشروع قيد الخدمة في منتصف العام القادم، حيث يواجه تنفيذه بين الفينة والأخرى بعض معوقات الحصار، وفق العيسوي.

وفي سياق متصل أكد العيسوي على أن العمل جارٍ في مشاريع شبكات المياه والتي تقوم بتعويض الفاقد من المياه في أحياء قطاع غزة من خلال تركيب شبكات مياه كبيرة تستوعب الزيادة السكانية، مشيراً إلى طرح عطاء تعبيد شوارع في قطاع غزة.

القطاع الصحي

من جانب آخر أكد العيسوي أن هيئته تولي القطاع الصحي دعماً كبيراً، حيث إن نسبة الصحة من مشاريعها تقدر بـ 10 مليون دولار، نظرا لأهميته بالنسبة لقطاع غزة.

وقال: "إن الهيئة قد انتهت من مشروع إنشاء مستشفى الأطفال والولادة بمدينة دير البلح وسط القطاع وتعمل على تجهيزه وتأثيثه من جميع اللوازم والأدوات الطبية"، مشيرا ً إلى أنه خلال فترة وجيزة سيتم افتتاح المستشفى.

ونوه إلى أن المشروع من أضخم مشاريع الصحة، حيث تقدر تكلفته 7 ملايين دولار، بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية- جدة، بصفته مديرًا لمشاريع برنامج دول مجلس التعاون لإعادة إعمار غزة، واللجنة العليا لإعمار غزة- الأردن.

ويؤكد العيسوي على أن مجلس أمناء الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة أعاد ترميم العديد من المراكز والمستشفيات الصحية في مناطق متفرقة من قطاع غزة بقيمة 715 ألف دولار.

وبين أن الهيئة انتهت من ترميم عيادة الحرازين (القبة) في حي الشجاعية وعيادة التوبة في مدينة خانيونس التي تعرضت للتدمير في عدوان 2014، كما جرى إعادة ترميم العناية المركزة في مستشفى شهداء الأقصى، كما تم إعادة ترميم عيادة خالد العلمي للتأهيل النفسي ومركز الشاطئ الصحي ومبنى المختبرات في مجمع الشفاء الطبي.

حيث تشمل أعمال إعادة الترميم تشطيب وصيانة كاملة مع صيانة الأسقف، وإضافة غرف جديدة ودورات مياه وأرضية بلاط وشبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء.

كما تم طرح العطاء لمشروع إعادة إعمار مستشفى الوفاء الطبي الذي دمره الاحتلال في العدوان الأخير ومركز الثعالبي الطبي وتم توقيع عدة اتفاقات سيتم العمل بها خلال العام القادم.

قطاع الإسكان

وعن قطاع الإسكان والإعمار يتحدث الدكتور العيسوي بأن الهيئة تعمل في هذا المجال بمشاريع مميزة تخدم فئات مهمشة في قطاع غزة، حيث تقدر التكلفة النهائية للمشاريع المنفذة قرابة 6 ملايين دولار.

وأكد أن المشاريع تنوعت ما بين إعادة إعمار بيوت الفقراء والمعاقين والمرضى وإعادة إعمار البيوت المدمرة خلال العدوان الأخير، فضلا عن الإيواء العاجل من خلال مشاريع البيوت المصنعة والكرفانات، ومشروع مواءمة بيوت الجرحى.

فيما انتهت الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة خلال الفترة السابقة من تنفيذ مشروع بناء وتأهيل أكثر من 150 وحدة سكنية للفقراء والمعاقين في محافظات القطاع وذلك بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية و الهيئة العربية وبعض المتبرعين من أشخاص وجمعيات.

وأكد رئيس مجلس إدارة مكتب غزة بالهيئة بأنه تم من خلال هذا المشروع استهداف منازل الأسر الأشد فقراً والأسر التي تضم أفراداً من ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن مشاريع مواءمة بيوت الجرحى بالتعاون مع جمعية السلامة الخيرية.

وأضاف العيسوي أن مشاريع التعليم تقدر بمليوني وسبعمائة ألف، حيث إن الهيئة انتهت من إنشاء مدرسة الشيخ محفوظ النحناح الجزائري بتمويل من حركة مجتمع السلم في الجزائر والتي باشرت العمل حيث استقبلت قرابة الألف طالب بداية العام الدراسي الحالي.

وأشار إلى أن الهيئة انتهت من تنفيذ مشروع مجمع بن باديس الخيري الجزائري بتمويل من أهالي مدينة قسطنطينية في الجزائر، حيث سيتم افتتاحه قريبا والذي سيقدم خدمات تعليمية وخدماتية.

وأوضح أنه تم طرح عطاء عدة مشاريع تعليمية جديدة كمشروع إنشاء مدرسة عبد السلام ياسين المغربية، ومدرسة بنونة المغربية والتي توقف بدء العمل بها بسب الحصار، وكما تم طرح عطاء مشروع مركز التدريب المهني في قطاع غزة والذي سيتبع الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية.

ونوه إلى أن مشاريع الزراعة يقدر تمويلها بـمليوني دولار، تستهدف إعادة تأهيل البنية التحية الزراعية بكافة قطاعاتها والتي تضررت بفعل الحروب على قطاع غزة، مشيراً أنه سيتم البدء بإعادة إعمار وتشغيل عدد من المنشآت الصناعية والتي تضررت بفعل العدوان على قطاع غزة، بتمويل من الهيئة والبنك الإسلامي للتنمية.

أما مشاريع الأوقاف تقدر بـمليون وثلاثمائة ألف دولار، يقول العيسوي، حيث تم افتتاح مسجد الفوز، ويتم الآن إنشاء مسجد الشهيد بوسليماني الجزائري بتمويل من جمعية الإصلاح والإرشاد الجزائرية، كما سيتم إعادة إعمار مساجد تضررت بفعل العدوان الأخير على القطاع.