احرص عليها.. أطعمة تعزّز الكوليسترول الجيّد في الجسم

...
أطعمة تساعد الكلويسترول الجيد في الجسم

البروتينات الدهنية العالية الكثافة، والمعروفة باسم الكوليسترول الجيد HDL، هي مواد دهنية تساعد في إزالة أي كوليسترول ضار زائد LDL يتراكم في الشرايين.

يكشف موقع «ستيب توهيلث» عن أفضل ستة أطعمة لزيادة الكوليسترول الجيد. هذا النوع من الكوليسترول غني بالفوسفوليبيدات، التي تجذب جزيئات الدهون والكوليسترول الضار في الشرايين وتمنع تكون البلاك الضار. يمكن أن يكون للحصول على الكثير من الكوليسترول الجيد في نظامك الغذائي فوائد مهمة لصحة القلب والأوعية الدموية. تشمل بعض المزايا الرئيسية حقيقة أنه يساعد على:

◄ مكافحة تصلب الشرايين

◄ الوقاية من أمراض القلب

◄ منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية

◄ تمكن الجسم من إنتاج فيتامين د.

بشكل عام، يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة على زيادة الكوليسترول الجيد، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقبل كل شيء لا بد من ملاحظة أنك قد تحتاج إلى إجراء بعض التغييرات في نظامك الغذائي، إذا كنت تتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والكوليسترول.

وفي ما يلي بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد:

1 ــ المكسرات

الجوز واللوز وأنواع أخرى من المكسرات تحتوي على جرعات معتدلة من أحماض أوميغا 3 الدهنية والألياف الغذائية، وهما عنصران مغذيان رئيسيان يزيدان ويحسنان امتصاصك للكوليسترول الجيد. ومن الجيد تناول سبع حبات من المكسرات يومياً، إما عادية كوجبة خفيفة أو مضافة إلى وجبة الإفطار.

2 ــ البقوليات

تحتوي البقوليات الصحية، مثل العدس والحمص والفول، على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية والليسيثين. هذه تزيد من الكوليسترول الجيد وتقلل من الكوليسترول الضار.

ويجب إضافتها إلى نظامك الغذائي ثلاث مرات في الأسبوع. ومع ذلك، يمكنك تناول البقوليات بكميات صغيرة كل يوم.

3 ــ زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز، الذي لم يخضع لعمليات التكرير، على أحماض دهنية أحادية غير مشبعة، فهو يمنع أكسدة الدهون في الشرايين وتحسن إنتاج الكوليسترول الجيد لمنع تراكم البلاك. وتكفي ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون البكر الممتاز يومياً للحصول على الفوائد.

4 ــ الجزر

تعتبر الخضروات بشكل عام مفيدة للغاية، عندما يتعلق الأمر بزيادة مستويات الكوليسترول الجيد. ومع ذلك، يبرز الجزر بفضل محتواه من البيتا كاروتين والألياف والفيتامينات والمعادن. بشكل عام، تساعد هذه العناصر الغذائية على تطهير مجرى الدم وتعزيز نقل الكوليسترول الضار من أنسجتك إلى الكبد. وبالتالي، تسهل إزالته.

5 ــ الأفوكادو

العناصر الغذائية الموجودة في الأفوكادو ممتازة لصحة القلب والأوعية الدموية. يحسن الاستهلاك المنتظم للأفوكادو من إنتاج البروستاجلاندين. هذه مواد لها تأثيرات موسعة للأوعية ومضادة للالتهابات تساعد على تحسين الدورة الدموية.

6 ــ الحبوب الكاملة

تحتوي الحبوب الكاملة على كميات كبيرة من الألياف والأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة، التي تساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في نطاق صحي. يعزز الشوفان والأرز البني ودقيق الجاودر زيادة نسبة الكوليسترول الجيد، ويساعد جسمك على التخلص من الكوليسترول السيئ والدهون الثلاثية.

المصدر / وكالات