محذرًا من التعامل مع رواية الاحتلال

"الإعلام الحكومي" يُصدر محددات عاجلة لوسائل الإعلام والنشطاء

...

نشر المكتب الإعلامي الحكومي "وزارة الإعلام" بغزة، مساء اليوم الأربعاء، محددات مهمة وعاجلة لوسائل الإعلام ولنشطاء الإعلام الجديد في قطاع غزة، للتعامل وفقها مع رواية الاحتلال المزعومة بخصوص انتشار مواقع المقاومة وأسلحتها وسط المدنيين في القطاع.

وشدد المكتب الإعلامي، على أن رواية الاحتلال دائما مسار تكذيب وتفنيد وليست معلومة مسلّمة، سيما أن كل ما ورد جاء من ناطق عسكري، وهو محض دعاية واضحة لا يجب التعامل معها، وإنما يجب مهنيا ووطنيا التشكيك فيها.

وأشار إلى أن الاحتلال يحاول بهذه "البروباجندا" أن يجد لنفسه مبررًا أمام العالم، لما قام ويقوم به من جرائم ضد أبناء شعبنا المدنيين والأعيان المدنية خلال اعتداءاته على غزة.

وأكد المكتب الإعلامي، أن المطلوب مهنيا ووطنيا هو عدم تبني هذه الأكاذيب وتذكير الاحتلال بجرائمه التي لا يمكن التنصل منها أو تبريرها ومنها مأساة عائلة هدى غالية والسموني وأبو حطب والفاخورة وأبو العوف واشكنتنا ولا ننسى جريمة اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة.

وجدد التأكيد على أن المقاومة فعل مشروع دوليا وواجب وطنيا ولا يمكن تجريم المقاومة أو زرع بذور التشكيك بينها وبين الشعب الذي يحتضنها لقناعته أنها تدافع عنه وعن حقه في الحياة والتخلص من الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين