أردوغان: لا يمكن القبول بوضع قيود جديدة على المسلمين في الأقصى

...
اسطنبول - وكالات

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، المجتمع الدولي للتحرك الفوري لوقف القيود الإسرائيلية على حرية العبادة في المسجد الأقصى، فيما أدان إصرار "تل أبيب" على مواصلة تلك الإجراءات.


جاء ذلك في بيان أصدره أردوغان، على خلفية القيود التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلية على المصلين لدخول المسجد الأقصى، ومنعها لأداء الصلاة فيه.


وقال الرئيس التركي: "لا يمكن القبول بوضع قيود جديدة على المسلمين في مداخل المسجد الأقصى، بما في ذلك بوابات الفحص الإلكترونية".


وأضاف، "بصفتي الرئيس الدوري لقمة منظمة التعاون الإسلامي، أدين إصرار إسرائيل على مواقفها رغم كل التحذيرات، وعدم إقامة صلاة الجمعة أمس في الحرم الشريف، واستخدام قواتها العنف المفرط ضد إخواننا الذين تجمعوا لأداء الصلاة".


وأعرب أردوغان عن دعائه بالرحمة لـ 3 فلسطينيين ارتقوا أمس الجمعة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، والشفاء العاجل للمصابين.


ولفت أردوغان إلى أن المسجد الأقصى أولى القبلتين بالنسبة للمسلمين، وأحد أقدس مساجدهم الثلاثة.


وأردف "منظمة التعاون الإسلامي أسست عام 1969 بعد هجوم على المسجد الأقصى، واليوم بروح الوحدة والتضامن نفسها يقف العالم الإسلامي أجمع إلى جانب أشقائهم الفلسطينيين".