وفد من حركة حماس يلتقي سفراء عدد من الدول في الدوحة

...
جانب من لقاء وفد حركة حماس بالسفراء

التقى وفد قيادي من حركة المقاومة الإسلامية حماس برئاسة رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية د. خليل الحية، وعضو المكتب السياسي حسام بدران، وأعضاء مكتب العلاقات العربية والاسلامية، د. إبراهيم صلاح، ود. خالد القدومي، وطاهر النونو، سفراء عدد من الدول في العاصمة القطرية الدوحة.

ووضع الحية السفير الجزائري لدى قطر مصطفى بوطورة في صورة الوضع الفلسطيني بشكل عام والقدس بشكل خاص.

ودعا الجزائر إلى البناء على ما بدأت به من توحيد الموقف الفلسطيني والبدء بمنظمة التحرير الفلسطينية إصلاحًا كمدخل للعمل.

وبيّن الحية أنّ الشعب الفلسطيني اليوم في كل مكان يرى في المقاومة السبيل الوحيد لانتزاع حقوقه، وهي الوحيدة القادرة على لجم عربدة هذا الكيان الهش.

من جانبه رحّب السفير الجزائري بوفد حماس، مؤكّدًا استمرار بلاده في موقفها الداعم للقضية الفلسطينية، ومواصلة جهودها لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

كما التقى وفد الحركة السفير التركي لدى قطر محمد مصطفى كوكصو، واستعرض انتهاكات الاحتلال في الأقصى ومحاولاته تقسيم الأقصى زمانيًّا ومكانيًّا.

واستعرض تصاعد الاستيطان لمنع أيّ تواصل جغرافي بين الأراضي الفلسطينية.

وأشار الوفد إلى أنه ليس أمامنا إلا مقاومة الاحتلال، فنحن نواجه آخر احتلال في العالم، مُبيّنًا أنّ أيّ جهة تُقيم علاقة مع الاحتلال تكون خاسرة، لأنّ الاحتلال هو من يغتنم هذه العلاقة.

من جانبه أكد السفير التركي التزام بلاده تجاه القضية الفلسطينية، وأنها ستبقى مع الحقّ الفلسطيني.

كما التقى وفد الحركة القائم بأعمال السفير الأفغاني في قطر د.محمد نعيم، وهنّأه بافتتاح السفارة الأفغانية في دولة قطر وتكليفه بمهام القائم بأعمال السفير.

ووضع الوفد نعيم في صورة الوضع بالمسجد الأقصى واعتداء الاحتلال على المصلين والمرابطين، وكذلك الوضع في الضفة الغربية والقدس والأراضي المحتلة عام 48.

وعبّر وفد حماس عن فخر الحركة بما حقّقه المجاهدون في أفغانستان من انتصار على أمريكا بصفتها داعمة للعدو الصهيوني.

المصدر / فلسطين أون لاين