حماس: عملية "إلعاد" رد على جرائم الاحتلال بحق شعبنا ومقدساته

...

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الخميس، أن عملية "إلعاد" قرب ما يسمّى "تل أبيب" نتيجة لتصعيد الاحتلال إرهابه ضدّ شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية

وقالت الحركة في بيان صحفي، "إنَّ ما حدث في مستوطنة "إلعاد" شرق ما يسمّى "تل أبيب"، هو نتيجة ورد فعل على تصعيد الاحتلال جرائمه وإرهابه ضدّ أرضنا وشعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، وسماحه وحمايته للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى المبارك، في استفزاز مباشر لمشاعر شعبنا وأمَّتنا العربية والإسلامية".

وتابعت "إنَّنا في الوقت الذي نحمّل فيه قادة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات استمرار تصعيد جرائمه ضدّ شعبنا، والمسجد الأقصى والمرابطين فيه، والمصلين المسيحيين في عموم مدينة القدس، لنؤكّد أنَّ شعبنا الفلسطيني سيبقى يدافع عن نفسه وحقوقه الوطنية المشروعة حتى زوال الاحتلال، وتحقيق تطلعاته في التحرير والعودة وتقرير المصير".

وقتل أربعة مستوطنين وأصيب أربعة آخرون بجراح خطيرة، في عملية إطلاق نار وطعن بالسكين في إلعاد، يقول الاحتلال إن منفذيها تمكنوا من الانسحاب، ولا تزال قوات كبيرة تبحث عنهم في المناطق المحيطة بمسرح العملية.

المصدر / فلسطين أون لاين