دهون الجلد سلاح طبيعي لصد "بَق الفراش"

...

 

وجد باحثو علم الحشرات بجامعة كنتاكي الأميركية أن "الدهون الثلاثية في الجلد تمنع (بَق الفراش) من البقاء لفترة طويلة على المضيف البشري".

و"بَق الفراش" حشرات صغيرة ذات لون بني مائل للاحمرار، تلدغ الجلد المكشوف للبشر والحيوانات أثناء النوم لتتغذى على دمائهم، والمعروف أن روائح جسم الإنسان وثاني أكسيد الكربون والدفء تساعد على جذبه.

وأظهرت دراسة نشرت في دورية "ساينتفيك ريبورتيز"، أن سبب عدم بقاء البق على البشر مثل الآفات الأخرى، مثل القمل، هو "الدهون الثلاثية في الجلد".

وتوصل الفريق البحثي الذي يقوده زاك ديفريز، الأستاذ المساعد في علم الحشرات بكلية الزراعة والغذاء والبيئة بجامعة كنتاكي، إلى هذه النتيجة، عن طريق فرك شريط من ورق الترشيح على جلد المشاركين في الدراسة لجمع عينات من دهون الجلد الثلاثية.

وتمت مراعاة تمثيل المشاركين في البحث للعديد من الأعمار والأعراق، وتم تعريض مجموعات متعددة من "بَق الفراش" في المختبر لهذه العينات.

ويعتقد سوديب جايري، الباحث المشارك في الدراسة في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة كنتاكي بالتزامن مع نشر الدراسة، أن ما خلصت إليه الدراسة يمكن أن يكون بداية مهمة للسيطرة على "بَق الفراش بشكل أكثر فاعلية، وتقليل انتشاره".

وذكر أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لاستكشاف سبب عدم إعجاب "بَق الفراش" بالدهون الثلاثية وما إذا كانت هناك مواد طاردة أخرى لبق الفراش في جلد الإنسان.

المصدر / فلسطين أون لاين