الإعلام العبري يصف موجة استقالات في الموساد بـ"الهزة الأرضية"

...

كشفت وسائل إعلام عبرية، عن موجة استقالات في صفوف جهاز الموساد الإسرائيلي (الاستخبارات الخارجية)، احتجاجا على "تغييرات تنظيمية"، لرئيسه الجديد دادي بارنيع، الذي بدأ مهامه في الأول من حزيران/ يونيو الماضي.

وقالت القناة 13 العبرية، اليوم الجمعة، إن "جهاز المخابرات الخارجية الإسرائيلي، يشهد في هذه المرحلة موجة استقالات لكبار المسؤولين"، وصفت بأنها "هزة أرضية".

وأفادت القناة، "حتى الآن استقال من مناصبهم رئيسا قسمين، والثالث استقالته قريبة، ومن المتوقع أن يتبعهم مسؤول كبير رابع، وأربعة نواب رؤساء أقسام".

وتابعت: "كل هذا نابع من تغييرات تنظيمية بادر لها (بارنيع)، في صلبها إغلاق أقسام ودمج أقسام أخرى ببعضها، وفتح اقسام جديدة".

ومن بين المستقيلين، "رئيس قسم (تسومت)، وهو المسؤول عن تفعيل العملاء، ورئيس القسم التكنولوجي، ومسؤول آخر عن مكافحة (الإرهاب)، ومسؤول آخر عن قسم تكنولوجي (حساس)"، حسب القناة العبرية.

وتم تعيين رئيس الموساد الحالي في منصبه، من قبل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو، بعد تقاعد الرئيس السابق للجهاز، يوسي كوهين، بعد 38 عامًا.

المصدر / وكالات