الأسطل: اقتحامات المستوطنين للأقصى عدوان صارخ سيشعل حربًا دينية

...

أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية د. يونس الأسطل أن اقتحام مستوطنين ساحات المسجد الأقصى وأداءهم طقوسًا توراتية بحماية من شرطة الاحتلال يمثل تحديًا واضحًا للأمة الإسلامية سيشعل حربًا تزيد العدو ضعفًا.

وحذر الأسطل في تصريح نشر اليوم، من إن مخططات الاحتلال في الهيمنة على المسجد الأقصى كمقدمة لتقويضه وإقامة الهيكل مكانه مستمرة، متمثلة في الاقتحامات شبه اليومية ومؤخرًا إقامة الصلوات الصامتة وإقامة الاحتفالات التلمودية بحضور حاخامات.

وقال: "إن كان تدنيس الأقصى فيه معرة لنا ولكل مسلم على وجه الأرض والأنظمة التي تملك القوات على وجه التحديد، لأن الأقصى صنم المسجد الحرام، وإن كان العدوان على المسجد الحرام لهدمه قد تسبب في الطير الأبابيل وحجارة السجيل، فإننا متفائلون أن يتسبب هذا العدوان في حرب تزيد العدو ضعفًا بل ربما تحقق مرحلة وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة".

وأضاف الأسطل: إن الاحتلال "يشعر بأن الدنيا تضيق في وجهه وأن الأمور تحتاج إلى مصارعة لعل وعسى تتحقق الأسطورة التي تقول إنه لا خلاص لهم إلا برجوع المسيح المخلص الذي لا يعود إلا إذا كانوا قد تمكنوا من إقامة الهيكل مقام الأقصى بزعمهم".

 

المصدر / فلسطين اون لاين