إصابة شابين برصاص الاحتلال شمال الضفة

...
صورة أرشيفية

اندلعت اشتباكات مسلحة ومواجهات، فجر اليوم الثلاثاء، بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت بلدة قباطية جنوب جنين بالضفة الغربية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية وداهمت منزلي أسيرين، واندلعت على إثرها مواجهات وصفت بالعنيفة، وتخللها قيام مقاومين بإطلاق النار تجاه قوات الاحتلال خلال اقتحامها البلدة.

بدورها، أفادت مصادر طبية أن شابين أصيبا بالرصاص الحي في الساقين، وتم تحويلهما إلى مستشفى جنين الحكومي، خلال اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال ووحدات "مستعربة"، بلدة قباطية.

وتركزت عملية الاقتحام في جبل الزكارنة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي والمغلف بالمطاط وقنابل الغاز.

وداهمت قوات الاحتلال منزلي ذوي الأسيرين علي تيسير زكارنة، وعلاء أبو فراشة، وفتشتهما وخربت في محتوياتهما.

وشهدت منطقة جنين في الأسابيع الماضية ارتفاع في وتيرة الاشتباكات المسلحة تزامنا مع عملية الهروب التي نفذها الأسرى الستة من نفق جلبوع.

ورصد تقرير يصدره المكتب الإعلامي لحركة "حماس" بالضفة 641 عملًا مقاومًا في 123 منطقة مواجهة بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة منذ عملية "نفق الحرية" وحتى مساء الأربعاء 15 سبتمبر الحالي.

وأحصى التقرير 193 مواجهة مع قوات الاحتلال، والمشاركة في 170 تظاهرة تضامنًا ونصرة للأسرى.

 ووفق التقرير، شهدت الفترة ارتفاعًا في عمليات إطلاق النار، حيث بلغت 25 عملية إطلاق نار، استهدف المقاومون نقاط مختلفة لقوات الاحتلال، تركزت على حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين.

وشهدت محافظات الخليل والقدس وجنين أعلى عدد عمليات للمقاومة، بواقع (139، 98، 94) على التوالي.

المصدر / فلسطين أون لاين