طلبة جامعة "بيرزيت" ينددون باغتيال الاحتلال خمسة شبان

...

ندد مئات الطلبة الجامعيين في جامعة "بير زيت" شمال رام الله شمال الضفة الغربية المحتلة اليوم الاثنين، باغتيال الاحتلال الإسرائيلي لخمسة شبان بمدينتي جنين والقدس المحتلتين.

ورفع طلبة الكتلة الإسلامية خلال وقفة دعوا لها، داخل حرم، لافتات منددة بالاحتلال والتنسيق الأمني، وسط هتافات تحيي الشهداء، وتؤكد الوقوف بجانب المقاومة ودعمها.

ودعت الكتلة الإسلامية في جامعة "بيرزيت"، في كلمة أُلقيت خلال الوقفة، إلى تصعيد المقاومة في الضفة، مشيرة إلى أن هذه "الأرض الممهورة بدماء شهدائنا الأبطال في القدس وجنين وبيتا وكل فلسطين من بحرها لنهرها هي أرض حرام على الاحتلال والأنذال".

وأكدت أن "المقاومة باقية ما بقي الاحتلال ولن يهدأ لمقاومينا ومجاهدينا بال ولن يتركوا السلاح حتى يقضوا شهداء في سبيل الله أو أن يسجدوا به مكبرين فاتحين على أرض مسرى الرسول في القدس الشريف".

وحمّلت الكتلة الإسلامية بالجامعة، الاحتلال وأعوانه مسؤولية هذه الدماء، معبرة عن أملها بأن تكون "دافعا لتصحيح البوصلة ووقف التنسيق الأمني ووقف الاعتقالات السياسية بشكل نهائي".

وأشارت إلى أن "حماس وقادتها وأبنائها هم وقود لحرية هذه الأرض وأهلها، ولن يثنيهم الترغيب ولا الترهيب عن هذا الطريق حتى نيل الحرية أو الشهادة".

وشهدت الوقفة حضورا واسعا من الطلبة والأساتذة، فيما نشرت الصفحة الرسمية للجامعة على "فيسبوك" صور من الوقفة.

وفجر الأحد، استشهد خمسة فلسطينيين (اثنين في جنين وثلاثة شمالي القدس)، وذلك خلال حملة عسكرية واسعة نفذتها قوات "اليمام" ووحدة "دفدوفان" في الجيش الإسرائيلي، وسط الضفة الغربية وشمالي القدس المحتلتين.

المصدر / فلسطين أون لاين