إصابات بقمع الاحتلال المتظاهرين شرق رفح

...

أصيب شاب بالرصاص المطاطي وآخرين بالإختناق جرّاء إطلاق قوات الإحتلال قنابل الغاز بشكل مكثف باتجاه المشاركين في فعالية الإرباك الليلي شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة، وفق مصادر محلية.

وتوافد مئات المواطنين إلى أرض مخيم العودة شرق محافظة رفح  للمشاركة في فعاليات الإرباك الليلي مساء اليوم.

وتستمر فعاليات "الإرباك الليلي" في مناطق مختلفة على طول الشريط الحدودي مع الأراضي المحتلة لليوم الخامس على التوالي.

وشارك ناشطو الإرباك الليلي بإشعال الإطارات المطاطية وإطلاق الأبواق وتفجير العبوات الصوتية لإزعاج الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه في مستوطنات غلاف غزة.

ويقول القائمون على هذه الفعاليات إنها تهدف للفت الأنظار إلى المعاناة المتفاقمة نتيجة الحصار الإسرائيلي والتضييق الذي زاد عقب انتهاء الحرب الأخيرة في 21 مايو/أيار الماضي، إضافة لعرقلة سلطات الاحتلال عملية إعادة إعمار ما تم تدميره خلال العدوان الأخير.

ومن المتوقع أنّ تكون هناك فعاليات أكبر يوم غد الخميس وفق بعض الإعلانات الصادرة عن نشطاء "الإرباك الليلي"، الذين يقولون إنهم سيواصلون أعمالهم حتى انتهاء الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من 15 عاماً.

 

المصدر / فلسطين أون لاين