50 مليون دولار من السعودية

أبو حسنة: العجز المالي للأونروا تراجع إلى 89 مليون دولار

...
صورة أرشيفية
غزة/ جمال غيث:

قال المتحدث باسم وكالة "أونروا" في قطاع غزة عدنان أبو حسنة: إن الوكالة حصلت على تبرعات وتعهدات مالية جديدة لدعم موازنتها؛ لصالح تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين.

وأوضح أبو حسنة لصحيفة "فلسطين"، اليوم السبت، أن أهم تلك التبرعات جاءت من المملكة العربية السعودية بقيمة 50 مليون دولار، وذلك على هامش اجتماع جمع مفوض عام "أونروا" ووزير الخارجية السعودي.

وأكد انخفاض العجز المالي الذي تعاني منه "أونروا" من 120 مليون دولار إلى 89 مليون دولار، مشيرا إلى أن بعض التبرعات التي أعلن عنها خلال مؤتمر جمع كبار المانحين لوكالة "أونروا" الذي عقد في نيويورك، الجمعة الماضية، ليست بالجديدة.

وأشار إلى أن العديد من الدول أعلنت عن تبرعاتها لصالح سد العجز المالي في ميزانية "أونروا" للعام الجاري وفي مقدمتها: تركيا، اليابان، فرنسا، إيرلندا، الاتحاد الأوروبي.

ولفت إلى أن "أونروا" ستتواصل مع الدول السابقة الأيام القادمة لجلب تلك التبرعات.

وبين أبو حسنة أن "أونروا" لمست تأييدًا كبيرًا من عشرات الدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة الذين أكدوا أهمية دورها واستمراريتها في التخفيف عن معاناة اللاجئين الفلسطينيين، ولتجديد تفويضها.

وكان مؤتمر جمع كبار المانحين لوكالة "أونروا" عقد في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أول من أمس، بدعوة من الأردن والسويد، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، ومفوض عام "أونروا" بير كرينبول، وبمشاركة أكثر من 25 دولة ومنظمة دولية.

يشار إلى أن "أونروا" تأسست كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها لتقديم المساعدة والحماية لحوالي 5.4 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين في مناطق عملياتها الخمس (الأردن وسوريا ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة).

وتشتمل خدمات "أونروا" التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين ظروف المخيمات والحماية والإقراض الصغير.