​خلال 3 ساعات من التحقيق

خطيب المسجد الأقصى: الاحتلال وجه لي تهمة التحريض وإثارة البلبلة

...
صورة أرشيفية
القدس المحتلة- غزة/ نور الدين عاشور:

قال خطيب المسجد الأقصى ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ عكرمة صبري خلال حديثه لصحيفة "فلسطين": إن مخابرات الاحتلال وجهت له تهمة التحريض وإثارة البلبلة في المجتمع, وذلك خلال جلسة التحقيق معه، التي استمرت من الثانية عشرة ظهر أمس وحتى الثالثة عصراً.

وكانت قوة من عناصر شرطة الاحتلال بمدينة القدس المحتلة اقتحمت فجر أمس منزل الشيخ صبري, وسلمته استدعاء للتحقيق لدى المخابرات في مبنى المسكوبية غرب مدينة القدس، على خلفية نصحه للنساء في القدس بعدم اللجوء إلى شرطة الاحتلال في المشاكل الأسرية في خطبة الجمعة الأخيرة في المسجد الأقصى.

وأعرب الشيخ صبري عن رفضه تلك التهم, وأضاف: "إننا نعتمد على القرآن الكريم والسنة النبوية في رأينا وخطابنا، وهذا الرأي تكفله قوانين العالم كلها لإبداء الرأي والحرية الفكرية, وأن من يسعى للتحريض والبلبلة هم عناصر شرطة الاحتلال".

وأوضح أن الاحتلال يهدف من استدعاء الخطباء والتحقيق معهم إلى إحداث حالة من الإحباط والتخويف في نفوسهم.

وكانت مخابرات الاحتلال حققت الأحد الماضي معمدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب بتهمة الإيعاز لحراس المسجد الأقصى بتوثيق انتهاكات الاحتلال داخل المسجد الأقصى ومحيطه.

وتابع الشيخ صبري أن شرطة الاحتلال أصبحت تخشى من وجود المرابطين والمصلين الذين وثقوا جريمتهم الوحشية خلال أحداث باب السلسلة، وإطلاق النار علىالشهيد الفتى نسيم أبو رومي, حيث عرف الجميع أسماء وصور من نفذ الجريمة, فعدوا ذلك تحريضا وتعريضا لعناصر شرطة الاحتلال للخطر".