فيروس زيكا يسبب صغر الرأس للأجنة

...
واشنطن - (أ ف ب)

أثبت باحثون أميركيون للمرة الأولى بشكل مؤكد أن فيروس زيكا يمكن أن يؤدي إلى صغر رأس الجنين، بحسب دراسة نشرت الاربعاء 13-4-2016 وتؤكد الشبهات المستمرة منذ أشهر.

وأعلن توم فريدمان مدير المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها "بات واضحا أن فيروس زيكا يؤدي إلى صغر الراس"، وذلك خلال عرضه لخلاصات الدراسة التي نشرت على موقع "نيو انغلاند جورنال اوف ميدسين".

وحالات صغر الرأس عبارة عن نمو غير مكتمل للدماغ والجمجمة لدى المواليد الجدد ولا يمكن الشفاء منه.

وأضاف فريدمان "هناك أمور كثيرة لا نزال نجهلها لكن لم يعد هناك شك في أن فيروس زيكا هو من أسباب صغر الرأس".

وتابع إن الدراسة "تشكل منعطفا في الوباء" الذي يضرب خصوصا أميركا الجنوبية وتحديدا البرازيل حيث أحصيت أكثر من 1,5 مليون حالة إصابة بالفيروس عدد كبير منها من الحوامل يرافقها تزايد كبير في حالات صغر الرأس التي تعتبر نادرة في الظروف العادية.

وأوضح فريدمان أن "التأكيد يستند على تحليل شامل لمعطيات عمليات قامت به المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها وخبراء آخرون في صحة الأم والجنين والأمراض المتناقلة عبر البعوض"، مشيرا إلى تواصل الأبحاث.

وكانت إحدى الدراسات كشفت في مطلع آذار/مارس أن الفيروس يهاجم خلايا الدماغ البشرية ويدمرها خلال نموها وذلك عند زرعه في المختبر.

وشدد على أن الرابط بين زيكا وصغر الراس لا سابق له في الطب. وقال "لم نشهد من قبل حالة تؤدي فيها لسعة بعوض إلى تشوه خطير لدى الجنين".