فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

ساحة الفردوس وسط بغداد شاهد على خراب العراق

...
صورة أرشيفية

باتت ساحة الفردوس، رمز إسقاط نظام صدام حسين قبل 13 عاماً بعد أن أزالت القوات الأميركية تمثاله من المكان، معلماً لحجم الخراب الذي أصاب العراق على يد قادته المتناحرين.



وتمر اليوم الذكرى الثالثة عشر لسقوط بغداد عندما اقتربت دبابة أميركية من تمثال صدام الضخم ليصعد أحد جنودها ويلفه بالعلم الاميركي وسط جموع كانت هناك، معلناً نهاية نظام استمر 24 عاماً.



لكن هذه الساحة التي كانت تعتبر متنفساً رئيسياً وسط العاصمة لتميزها بالحدائق والنوافير الجميلة اصبحت اليوم مكباً للنفايات وتعاني إهمالاً واضحاً.



وقال الاعلامي زياد العجيلي لفرانس برس أن "هذه الساحة ظلت منذ السقوط الشاهد الرئيسي على خراب العراق".



وتبلغ مساحة الساحة حوالي ألفي متر مربع.



وأضاف "لا تختلف الساحة البسيطة في مساحتها عن كل المتغيرات السياسية منذ تاسيس جمهورية العراق حتى اليوم".



والمثير للدهشة هو حجم الخراب المحيط بالساحة رغم وقوعها قرب فندقي ميريديان وشيراتون من الجهة الغربية ومسجد 14 رمضان شرقاً.



وتتوسط الساحة شارع السعدون، أهم شوارع العاصمة كونه قلب المركز الرئيسي.