حماس تبارك عملية سلفيت وتشيد بتنوع العمل الفدائي بالضفة

...
غزة-فلسطين اون لاين

باركت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" يوم الاثنين عملية الطعن التي وقعت قرب مستوطنة في مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، وأسفرت عن مقتل حارس أمن إسرائيلي.


وقال الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع في تصريح على حسابه في موقع "فيسبوك" إن حركته تبارك تنوع هذا العمل الفدائي الناجح، وتتمنى الأمن والسلامة للمنفذين ولكل الثائرين والمقاومين في الضفة المحتلة.


وأشار إلى أن هناك "عمليات ناجحة للمقاومة تتنقل من نابلس بإطلاق نار إلى جنين في اشتباك مسلح وانتهاء اليوم بطعن وقتل مستوطن قضاء سلفيت".


وأعلنت مصادر إسرائيلية عصر اليوم عن مقتل مستوطن أصيب في عملية طعن على مدخل مستوطنة "أرائيل" جنوب نابلس في شمال الضفة الغربية المحتلة.


وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنه تم الإعلان عن مقتل المستوطن البالغ (40عامًا) متأثرا بإصابته بعدة طعنات قاتلة على يد مهاجم فلسطيني على مفرق المستوطنة.


وأشارت الصحيفة إلى أن المستوطن نقل للعلاج في مستشفى "بيلنسون" في بيتاح تكفا المحتلة ثم تم الإعلان عنه وفاته.


وبحسب مصادر إسرائيلية فإن المنفذ الفلسطيني لاذ بالفرار بعد أن طعن المستوطن بسكين.