​الرسم على وجوه الأطفال آمنٌ بشروط..

...
غزة - مريم الشوبكي

من وسائل التسلية المحببة لدى الأطفال، والتي تدخل البهجة والسرور على قلوبهم، الرسم بالألوان على وجوههم، ورغم جمال الرسومات بالنسبة لهم، إلا أنها قد تسبب لهم أمراضا مختلفة إذا تمت بطريقة غير صحيحة.. والسؤال هنا: هل الألوان المستخدمة في الرسم على الوجه تخلّف أضرارًا على الجلد؟، وهل يمكن أن يمتد أثرها إلى داخل الجسم؟، وماذا عن الفرشاة التي تُستخدم للرسم على وجوه أطفالٍ كُثر دون تعقيم؟

تركيبة الألوان

قالت طبيبة الأمراض الجلدية والتناسلية الدكتورة شذى الصلح إن الألوان المُخصصة للرسم على الوجوه مصنوعة من مواد آمنة لا تؤذي الجسم ولا تسبب له أي نوع من الحساسية أو الاحمرار، ولا تحتوي على المعادن الثقيلة، وهذا ما هو متعارف عليه عالميا.

وأضافت لـ"فلسطين": "لكن البعض يرسم على الوجه بالألوان المُستخدمة في استديوهات التصوير والأولوان الزيتية وغيرها مما يستخدمه الرسّامون، تحتوى على معادن ثقيلة كالرصاص والزنك والكروم والزرنيخ وهي مواد سامة تتسرب عن طريق الجلد لتصل إلى الدم وتُخزن داخل الجسم فتسبب، على المدى البعيد، أوراما سرطانية، وتؤثر على الكلى والكبد، ويصعب التعافي من آثارها".

وتابعت: "مواد الرسم على الوجه آمنة على البشرة، ومع ذلك يمكن أن تسبب حساسية للبعض، وتسمى (حساسية تلامسية) مثلما يحدث حينما يتم استخدام كريم معين، أو حبة دواء تحتوي على مادة تسبب حساسية للشخص، فالقابلية للتحسس تختلف من شخص لآخر".

ولفتت إلى أن الشخص الذي يتحسس من بعض المواد تظهر عليه أعراض أولية مثل الحكة، والاحمرار، وتورم بسيط في المكان، وفي هذه الحالية يتوجّب عليه غسل المنطقة على الفور بالمياه، ثم التوجه للطبيب ليصف له دواءً ضد الحساسية.

ونبهت إلى أن المواد التي تستخدم في الرسم على الوجوه يجب أن تكون خاضعة لرقابة وزارة الصحة أو الصناعة.

خطورة الأمر لا تقتصر على تركيبة الألوان والمواد المصنوعة منها، وإنما الفرشاة المستخدمة في الرسم يمكن أن تسبب أذى للبشرة، حيث بينت الصلح أن استخدام فرشاة الرسم ذاتها لجميع الأطفال يمكن أن ينقل الالتهابات البكتيرية، والفيروسية، والفطرية، لذا لا بد من استخدام فرشاة خاصة لكل طفل.

ونصحت الأهالي بتجنّب الرسم على وجوه أطفالهم لعدم قدرتهم على التأكيد من مدى صلاحية هذه الألوان للبشرة، ولعدم وجود رقابة فعلية على الرسامين، بالإضافة إلى احتمال انتقال عدوى لأمراض جلدية عن طريق الفرشاة.