"أوقاف القدس"تبدأ باستبدال بعض بوابات المصلى القِبْلي

...
صورة أرشيفية للمصلى القبلي
القدس - الأناضول

بدأت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس باستبدال بعض بوابات في المصلى القِبْلي المسقوف في المسجد الأقصى، بسبب تلف البوابات القديمة التي تعود لمئات السنين.

وقال الشيخ عزام الخطيب، مدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، إن الدائرة أنجزت الأحد18-12-2016 استبدال أحد البوابات، وسيتم في الفترة القريبة المقبلة استبدال 3 بوابات أخرى.

وأضاف:" نتيجة لعوامل الطبيعة ومرور الزمن إضافة إلى الاعتداءات الإسرائيلية أثناء اقتحام المسجد، فإن العديد من البوابات أصابها التلف ".

وتابع الشيخ الخطيب" قمنا بإعداد بوابات بنفس مواصفات البوابات القديمة، مصنوعة من الخشب".

ولفت الخطيب إلى أن تغيير الأبواب، تم على نفقة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.

وتتبع دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس لوزارة الأوقاف الأردنية.

وللمصلى القِبْلي أحد عشر باباً، وهي مصنوعة من الخشب السميك.

وتشتهر بوابات المصلى القِبْلي، باللون الأخضر وهو اللون الذي أشار الخطيب إلى انه سيتم الاحتفاظ به في البوابات الجديدة.

ولفت الخطيب إلى أن البوابات القديمة، سيتم الاحتفاظ بها داخل المسجد.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية، قد أنهت مؤخرًا ترميم القبة الداخلية للمصلى القِبْلي، وتعد لترميم القبة الرصاصية الخارجية.

والمصلى القِبْلي، هو جزء من المسجد الأقصى، وهو المبنى المسقوف الذي تعلوه قبة رصاصية، ويقع جنوبي المسجد باتجاه القبلة ومن هنا جاءت تسميته بالقِبلي. ويتسع المصلى الذي يقف فيه إمام المسجد الأقصى، لأكثر من 5 آلاف مصل.

وكان أول من أمر ببناء المصلى، الخليفة عمر بن الخطاب عند فتحه للقدس عام 15 هـ (636م).