فلسطين أون لاين

آخر الأخبار

بمناسبة يوم الأسير: شهادة الأسير عز الدين عمارنة عن السجون وعجائبها السبع!

منذ 7 أكتوبر.. الاحتلال اعتقل نحو 100 صحفي فلسطيني بشكلٍٍ تعسفي

استنادًا لـ "تسجيل صوتي".. "التحقيقات الفيدرالي" يكشف تفاصيل جديدة عن حادثة اغتيال الطفلة هند وأسرتها

"كل يوم هو بمثابة صراع من أجل البقاء".. الأمم المتحدة تدعو لمساعدات بقيمة 2.8 مليار دولار للفلسطينيين

هكذا يشارك أطباء "إسرائيليون" في جرائم تعذيب أسرى غزة وبتر أطرافهم "دون رحمة"

"بقذيفة إسرائيلية واحدة".. قتلت 5 آلاف من أجنة أطفال بغزّة وأزهق الأمل الأخير لمئات الأزواج بـ "الإنجاب"

السلطات الأمريكية تعتقل موظفين في "جوجل" احتجوا ضد التعاون التكنولوجي مع "إسرائيل"

هنية يبحث مع وزير الخارجية التركي التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالحرب على غزة

حماس: أسرى الاحتلال عالقين في حسابات نتنياهو ومناورات "البحث عن العظام" في مقابر غزة فاشلة

"طوفان الأقصى" تكبّد "إسرائيل" خسائر باهظة.. "تل أبيب" تسجل يوميًا 60 جنديًا معاقًا بسبب عدوانها على غزة

آلاف الأتراك يتظاهرون احتجاجاً على حصار حلب

...
أتراك يمدون يد العون للمهجرين من حلب (الأناضول)
جلويغوزو - (أ ف ب)

تظاهر آلاف الأشخاص أتوا من كافة أنحاء تركيا السبت 17-12-2016 قرب الحدود السورية احتجاجاً على الحصار المفروض على شرق مدينة حلب المحرومة من المساعدات الإنسانية.

ووصل المتظاهرون في قوافل تحت شعار "افتحوا الطريق إلى حلب"، على بعد ثلاثة كيلومترات من نقطة جلوي غوزو الحدودية في الجانب التركي قرب معبر باب الهوى الذي نقل من خلاله المصابون بجروح بالغة من شرق حلب إلى تركيا للعلاج.

وكتب على يافطات رفعوها "لا يمكن ترك حلب تحت القصف".

نظمت التجمع مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية التي تضطلع بدور كبير في توزيع المساعدات على ثاني مدن سوريا.

وعملية إجلاء أحياء المعارضة في حلب التي بدأت أول أمس، علقت أمس بعد أن اتهمت السلطات السورية المعارضة "بخرق" اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التفاوض بشأنه بوساطة أنقرة وموسكو.

وردد المتظاهرون "روسيا القاتلة، اخرجي من سوريا!" و"الأمة ستحاسب إيران!".

كما نقلت القوافل مساعدات إنسانية للسوريين الذين تم إجلاؤهم من حلب. وبحسب المنظمة التركية فإن آلاف السيارات و1500 شاحنة تنقل مساعدات إنسانية وصلت إلى الحدود تلبية لندائها.

وقالت متظاهرة شابة "لن نترك إخواننا بأيدي طغاة".

ومنذ أول أمس تم إجلاء 8500 شخص بينهم ثلاثة آلاف مقاتل إلى الأراضي الواقعة تحت سيطرة المعارضة في ريف حلب بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت أنقرة أطلقت عملية دبلوماسية مع أطراف النزاع الرئيسيين. وأكد وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو أنه اتصل هاتفياً "13 مرة" بنظيره الإيراني أمس.

وقد يصوت مجلس الأمن الدولي اعتباراً من نهاية الأسبوع الحالي على قرار فرنسي تدعمه واشنطن يطالب بنشر مراقبين دوليين للإشراف على عمليات الإجلاء كما قالت أمس السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة.