منتدى الإعلاميين يطالب بوضع حد لتغول الاحتلال على الصحافة الفلسطينية

...
الصحفي أحمد غرابلي

قال منتدى الإعلاميين الفلسطينيين إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل، وضمن مساعيها الحثيثة لحجب صور إجرامها عن أنظار العالم، اعتداءاتها وانتهاكاتها بحق الصحفيين الفلسطينيين لاسيما في ظل استباحة جماعات المستوطنين المتطرفة لباحات المسجد الأقصى المبارك واستمرار العدوان الغاشم على قطاع غزة، متوهمة أن بإمكانها ثني فرسان الإعلام الفلسطيني عن أداء واجبهم المهني ودورهم الوطني، متجاهلة حقائق التاريخ والواقع الذي يشهد استبسال الصحفيين في مختلف محطات المواجهة وإصرارهم على مواصلة درب شهداء الصحافة الفلسطينية. 

وأوضح المنتدى في بيان صحفي له اليوم الأحد، "وفي سياق الانتهاكات الإسرائيلية المتجددة على الصحفيين، فقد اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الأحد 7 أغسطس 2022 الصحفي أحمد غرابلي والمصور الصحفي محمد عشو بعد الاعتداء عليهما خلال تغطيتهم لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك، بينما عطلت مجموعة من المستوطنين عمل المصور الصحفي محمد الشريف في منـطقة باب السلــسلة بالبلدة القـديمة في مدينة القـدس المحتلة، كما تم الاعتداء على طاقم قناة الميادين في مدينة القدس". 

وأشار المنتدى إلى أن اعتقال الصحفيين أحمد غرابلي ومحمد عشو يأتي بعد يوم من اعتقال الصحفي إبراهيم أبو صفية، وبعد أيام من اعتقال الصحفيين نضال أبو عكر من مخيم الدهيشة ببيت لحم بعد اقتحام منزله، والصحفي محمود أبو الحسن من مخيم الفارعة قرب طوباس بعد الاعتداء عليه، الأمر الذي يرفع عدد الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال إلى 22 صحفياً وفق لجنة دعم الصحفيين. 

وأقدمت محكمة "عوفر" العسكرية الإسرائيلية على تثبيت حكم الاعتقال الإداري لمدة ستة أشهر بحقّ الصحفي الحرّ فيصل الرفاعي من بلدة عناتا شمالي القدس، كما حوّلت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، الصحفي عامر أبو عرفة من مدينة الخليل للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر.

وتأتي الانتهاكات الإسرائيلية المتجددة لتكمل مشهد العدوان الإسرائيلي الواسع على قطاع غزة، والذي بدأته قوات الاحتلال بقصف غادر لبرج فلسطين وسط مدينة غزة، عصر الجمعة 5 أغسطس 2022، والذي يضم العديد من المكاتب والمؤسسات الإعلامية، مما أدى لأضرار كبيرة في مقر وكالة شهاب الإخبارية، وتوقف بث إذاعة صوت القرآن الكريم التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية، كما لحقت أضرار بمقر شركة إيفنت للإنتاج والخدمات الإعلامية والمركز الإعلامي الشبابي ومكتب صحيفة الأيام ومقر مؤسسة المشرق للإعلام ومقر شركة ميديا جروب. 

وطالب منتدى الإعلاميين، المؤسسات الدولية وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود، بضرورة وضع حد لتغول الاحتلال على حرية الصحافة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويؤكد أنه آن الأوان لترجمة القرارات الدولية الخاصة بحماية الصحفيين على أرض الواقع، فضلاً عن ضرورة محاسبة قادة الاحتلال على سجلهم الاجرامي الحافل بالانتهاكات بحق الصحفيين الفلسطينيين، لاسيما جريمة اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة والزميلة غفران وراسنة وقائمة طويلة من شهداء الحركة الإعلامية الفلسطينية.

ودعا المنتدى، الإعلام العربي والدولي لنصرة القضية الفلسطينية العادلة، وتسليط الضوء على جرائم الاحتلال الإسرائيلي التي طالت الأطفال والمدنيين في بيوتهم الآمنة.

المصدر / فلسطين أون لاين