الاحتلال ينقل منفذي عملية "إلعاد" البطولية إلى عزل "مجدو"

...
الأسيران صبيحات والرفاعي

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، نقل منفذي عملية "إلعاد" البطولية الأسير صبحي عماد أبو شقير (صبيحات) والأسير أسعد يوسف الرفاعي إلى عزل سجن مجدو.

ونقلت إدارة سجون الاحتلال منفذي عملية "إلعاد" من عزل سجن رامون إلى عزل سجن مجدو.

وفي 5 أيار/ مايو الماضي، قتل 3 مستوطنين، وأصيب 4 آخرون، بعملية الطعن وإطلاق النار التي نفذها "الرفاعي" و"صبيحات" في "إلعاد" شرق (تل أبيب).

وبعد 4 أيام من العملية والمطاردة، أعلن الاحتلال اعتقال منفذي العملية الشابين أسعد يوسف الرفاعي (19 عامًا)، وصبحي عماد صبيحات (20 عاماً)، على بعد 500 متر من مكان العملية، شرق (تل أبيب).

وباركت حركة حماس حينها عملية "إلعاد"، مؤكدة أنها نتيجة ورد فعل على تصعيد الاحتلال جرائمه وإرهابه ضدّ أرضنا وشعبنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية.

وتواصلت عمليات المقاومة ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، وتصاعدت في الضفة الغربية والقدس المحتلة بشكل كبير في الشهور الماضية.

المصدر / فلسطين أون لاين