ثابت: بدء طرح عينة تجريبية لمزارع الأقفاص البحرية بغزة

...
الأقفاص البحرية- أرشيف
غزة/ رامي رمانة:

أعلن المدير العام للإدارة العامة للثروة السمكية في وزارة الزراعة، وليد ثابت، عن حصاد عينة تجريبية من مزارع الأقفاص البحرية في قطاع غزة.

وقال ثابت لصحيفة فلسطين:" تم حصاد 2 طن من سمك الدنيس الذي يُربى داخل أقفاص في بحر قطاع غزة".

وأوضح ثابت أن حصاد العينة للتأكد من سير عملية النمو، ولتدريب الفنيين والصيادين على عملية الحصاد بواسطة شركة إيطالية موجودة في قطاع غزة.

ومشروع الأحواض السمكية ممول من منظمة الأغذية والزراعة ومملوك حصريا لنقابة الصيادين وجمعية التوفيق للصيادين ويستفيد من ريعه قرابة 4000 صياد. 

ولفت ثابت إلى أن وزارة الزراعة واكبت المشروع منذ ميلاد الفكرة في عام 2018 تخطيطا وتنفيذا وإسناداً إلى أن أصبحت حقيقة على الأرض. 

ومن المرجح أن يعطي إنتاج مشروع الأقفاص البحرية حين انتهاء عملية النمو بالكامل (120) طناً.

وقال ثابت: إذا أثبتت تجربة الأقفاص البحرية نجاحها دون أي مشكلات، سيكون هناك توجه من وزارة الزراعة بدفع بعض المستثمرين إلى تركيب المزيد من الأقفاص الاستزراعية داخل البحر.

وتابع: يوجد طاقم غواصين مدربين لتقديم الرعاية اللازمة لتلك الأسماك، ومتابعة تلك الأقفاص إذا ما دهمتها عوالق بحرية أو تمزقت شباكها.

من جهته قال وكيل وزارة الزراعة أيمن اليازوري على صفحة الفيس بوك الخاصة به: "بأنه تم اتخاذ قرار بالسماح ببيع 50% من أسماك الدنيس المستخرج في العينة التجريبية للسوق المحلي مقابل تصدير النصف الآخر، وذلك في قرار متوازن يدعم الصيادين أصحاب المشروع، ويضمن الوفرة من المنتج للسوق المحلي".

وأضاف اليازوري أنه سيتم تطبيق نفس السياسة مع بقية المنتج والمتوقع 80 طنًا، والذي لم يبدأ حصاده بعد مع مراقبة للأسواق والأسعار.

وأكد اليازوري أن نجاح هذه التجربة وانتشارها بمنزلة إنجاز اقتصادي وطني مهم، وتوظيف ذكي للموارد الطبيعية، وسيؤدي حتما للتوسع الاستثماري في هذا القطاع، وهذا سينعكس إيجاباً على الوفرة والسعر.

 وتكتسب مشاريع الاستزراع السمكي في قطاع غزة جانبًا من الاهتمام على مختلف المستويات، لدورها الكبير في سد نقص إنتاج القطاع من الأسماك من جراء قيود الاحتلال على مسافات الصيد، ولمساهمتها في توفير عائد مادي من وراء تسويقها للضفة الغربية.

وتأخذ مشاريع الاستزراع السمكي في قطاع غزة نمطين: استزراع سمكي أرضي، واستزراع سمكي داخل البحر، وتقدر طاقة النمطين الإنتاجية السنوية 700 طن وفقًا لمعطيات وزارة الزراعة في غزة.

وتعتمد مشاريع الاستزراع السمكي الأرضية على تربية الأسماك في أحواض خاصة فيها مياه مالحة أو عذبة مزودة بأجهزة لضخ الأكسجين، وأخرى خاصة لتكرير المياه موصولة بالتيار الكهربائي، وتعطي طاقة إنتاجية.

أما مشاريع الاستزراع السمكي البحرية فتعتمد على وضع أقفاص من الحديد داخل البحر مسافة 4 أميال بحرية، وتوضع بداخلها بذور الأسماك، ولا تحتاج إلى أجهزة ضخ الأكسجين وأخرى لتكرير المياه كما في سابقتها.

المصدر / فلسطين أون لاين