حماس تنعى الشهيد عودة وتدعو لمواصلة التصدي للاحتلال

...

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى الشعب الفلسطيني الشهيد الفتى عودة محمد عودة (17 عامًا)، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال، مساء اليوم الخميس، في قرية المدية قرب جدار الفصل العنصري غرب رام الله وسط الضفة الغربية.

وأشار بيان لحماس، إلى أن الشهيد عودة "يلتحق بثلة من الشهداء الأبرار الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن من شماله إلى جنوبه، خلال الساعات الـ٢٤ الماضية".

وشددت على أنّ تصعيد الاحتلال من جرائمه بحقّ أبناء شعبنا، بالقتل والاعتقال وهدم المنازل، وعربدة المستوطنين في القدس وحوارة والخليل وغيرها، والتغول الصهيوني الهادف لكسر إرادة شعبنا بإراقة الدم والدمار، سيتحطم على صخرة صمود وثبات ومقاومة شعبنا الأبي.

وجددت حماس، دعوتها لمواصلة التصدي لقوات الاحتلال وللمستوطنين وقطع الطرق عليهم بكل السبل، وحرق ثكناتهم، ومركباتهم العسكرية، وأن يُرُوا المحتل منهم ما يسوؤه طالما استمرت جرائمه بحق أبنائنا ومقدساتنا وممتلكاتنا.