روسيا تعلن تدمير شحنة كبيرة من الأسلحة الغربية لأوكرانيا

...

تدخل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، السبت، يومها الـ87، وبعد السيطرة الروسية الكاملة على مصنع آزوفستال في ماريوبول، قصفت المدفعية الروسية بكثافة منطقة دونباس شمالاً، فيما أفادت وكالة الأنباء الأوكرانية بأن المدفعية الروسية تقصف منطقة سومي شمال شرق أوكرانيا.

ونقلت وكالة «إنترفاكس» للأنباء عن الجيش الروسي قوله إنه دمر شحنة أسلحة غربية كبيرة في منطقة زيتومير الأوكرانية غربي كييف باستخدام صواريخ «كاليبر» أُطلقت من البحر.

وأوضحت الوزارة: «دمرت صواريخ كاليبر الطويلة المدى والعالية الدقة شحنة كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية أرسلتها الولايات المتحدة ودول أوروبية قرب محطة مالين للسكك الحديد في منطقة زيتومير».

وتركز روسيا جهودها العسكرية في شرق البلاد وجنوبها. وتسعى موسكو خصوصًا إلى السيطرة بالكامل على دونباس التي تخضع جزئيًا لسيطرة انفصاليين موالين لروسيا منذ 2014.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع البريطانية إن فقدان روسيا للطائرات المسيرة بمعدل كثيف سيضعف من قدراتها الاستطلاعية، مشيرة إلى أن العقوبات انعكست على قدرة روسيا في إنتاج مزيد من المسيرات الاستطلاعية.

وقالت هيئة أركان القوات الأوكرانية عبر «فيسبوك» صباح اليوم السبت، إن الجيش الروسي يستمر في شن هجمات في منطقة العمليات الشرقية لفرض سيطرة تامة على أراضي منطقتي دونيتسك ولوغانسك والإبقاء على ممر بري مع القرم المحتلة موقتاً.

واستسلمت آخر مجموعة من القوات الأوكرانية التي كانت متحصنة في آزوفستال بما يشكل نهاية لحصار استمر لأسابيع.

فيما يقرب من 1000 ألف جندي أوكراني، كانوا مختبئين في المصنع أسابيع، تركوا مراكزهم وسلموا أنفسهم للقوات الروسية وللانفصاليين المواليين لروسيا، بحسب ما ذكرته وزارة الدفاع الروسية.

المصدر / وكالات