استشهاد شاب برصاص الاحتلال جنوبي الضفة

...
الشهيد ملقى على الأرض
بيت لحم / الأناضول - قدس برس

أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، الخميس 20-7-2017 ، النار على شاب فلسطيني قرب مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وقال الجيش في تصريح مكتوب له :" جرت محاولة ارتكاب عملية طعن قرب تقوع"، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

لكن الإذاعة الإسرائيلية العامة، قالت إن الفلسطيني استُشهد جراء إصابته برصاص جنود الاحتلال .

وزعمت إنه حاول "طعن عدد من الجنود الإسرائيليين".

بدوره، قال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن الحادث لم يسفر عن إصابة إسرائيليين.

وأكدت مصادر محلية في بلدة تقوع، أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب محمد حسين التنوح (24 عامًا)، من البلدة، ما أدى لاستشهاده في المكان، وأن اشتباكات بالأيدي اندلعت مع الجنود أثناء محاولة المواطنين الوصول لمكان استشهاد الشاب، ومحاولتهم أخذ جثمانه.

وأشارت المصادر إلى أن مواجهات "عنيفة" بدأت في بلدة تقوع بين الشبان وجنود الاحتلال، فيما أغلق الشبان الطريق الرئيسي ومنعوا مركبات المستوطنين من المرور.