جماهير جنين تشيّع جثمان الشهيد لطفي اللبدي

...

شيّعت جماهير غفيرة في جنين، ظهر اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الشاب لطفي اللبدي (20 عاما)، من بلدة اليامون، الذي ارتقى فجر اليوم متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام البلدة الأسبوع الماضي.

 وانطلقت مسيرة التشييع من أمام مشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين، وجابت شوارعها ثم انطلقت لمسقط رأس الشهيد في بلدة اليامون، حيث ألقيت نظرة الوداع الأخيرة عليه من قبل ذويه ومحبيه.

ورفع المشيعون جثمان الشهيد على الأكتاف، وسط ترديد الهتافات الداعية للمقاومة والمنددة بجرائم الاحتلال، والداعية "لإسقاط غصن الزيتون ورفع البندقية" في دلالة على رفض أوهام السلام المزعوم ونهج المفاوضات العبثية.

وأصيب اللبدي يوم الاثنين الماضي برصاص الاحتلال في رأسه خلال مواجهات اندلعت في بلدة اليامون.

وأدخل منذ إصابته لغرفة العناية المركزة في مستشفى ابن سينا في جنين، إلى أن أعلن عن استشهاده فجر اليوم.

وعقب الاعلان عن استشهاده تجمع عشرات الشبان من أهالي جنين واليامون أمام مستشفى ابن سينا، وانطلقت مسيرة حاشدة وسط هتافات غاضبة من المواطنين مطالبة بالثأر وتصعيد المقاومة واسقاط خيار التسوية مع الاحتلال.

ووثق التقرير الدوري لانتهاكات الاحتلال في الضفة الغربية خلال شهر مارس 2022 الصادر عن مركز معلومات فلسطين "معطى"، استشهاد (20) مواطناً وإصابة (612) بجراح مختلفة، بينهم نساء وأطفال ومسنين.

 كما بلغت عدد عمليات إطلاق النار التي نفذها جنود الاحتلال ومستوطنوه 175 اعتداء.

واعتقلت قوات الاحتلال 468 مواطنا فلسطينيا، وبلغ عدد الاقتحامات مناطق مختلفة في الضفة والقدس بلغت 420 اقتحاما.

وتعتبر مناطق نابلس والخليل والقدس، الأكثر تعرضا للانتهاكات الإسرائيلية بواقع 509 ،342 ،339 انتهاكا على التوالي.

المصدر / حرية نيوز