منخفض السعرات الحرارية وغني بالبروتين والأحماض الأمينية

4 أطباق للبيض تُخلّصك من الكرش!

...
صورة أرشيفية

إنّ البيض هو أحد أكثر المكونات تنوعًا، بالإضافة إلى أنه من أفضل الأطعمة لتقليص دهون البطن، لأنه غني بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على إنقاص الوزن، خاصة إذا تناولته على وجبة السحور خلال شهر رمضان المبارك.

وبحسب ما ورد في تقرير نشره موقع "إيت ذيس نوت ذات" Eat This Not That، فإن البيض منخفض السعرات الحرارية وغني بالبروتين، مما يعني أنه سيساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول، وهذا يساعدك في تخطّي يوم الصيام التالي بهدوء دون الشعور بالجوع.

كما أنّ الأحماض الأمينية في البيض تُعزّز عملية التمثيل الغذائي، حيث يحتاج الجسم إلى طاقة إضافية لمعالجة البروتين.

وعلى ذمة الموقع، المعني بشؤون الصحة والتغذية، إليك 4 خيارات مثالية من البيض يمكنك تناولها على السحور:

فريتاتا البيض والخضروات

إنها فرصة رائعة في موسم الربيع وشهر رمضان المبارك لدمج الخضروات الموسمية في النظام الغذائي، مما يعني أن طبق البيض يمكن أن يصبح عنصرًا رئيسيًّا في وجبات السحور.

وتقول اختصاصية التغذية ليزا يونغ، مؤلفة كتاب Finally Full, Finally Slim إنّ "وصفة طبق الفريتاتا هي الغذاء المثالي لإنقاص الوزن، لأنها غنية بالخضروات الموسمية، والتي يمكن الحصول عليها بسهولة، ويمكن أن تضيف الألياف والحجم والمذاق إلى الوجبة".

إنّ الفريتاتا هي طبق من أصل إيطالي، سهل التحضير ويُقدّم عادة على الفطور. تُعتبر الفريتاتا طعامًا مُغذّيًا، حيث يتم تحضيره عادة من بياض البيض وجبن الكريم والطماطم المجففة وورق الريحان وخبز التوست.

وتمنح المكونات الأساسية سواء بياض البيض أو الخضروات الغنية بالفيتامينات، مثل الهليون والكراث والفلفل الأحمر والسبانخ، الجسم عناصر غذائية مهمة ما يُعطي شعورًا بالنشاط والشّبع خلال النهار.

الأومليت بالفاصوليا

تحتوي وجبة الأومليت على كمية كبيرة من البروتين، والتي تقول يونغ إنها "تمنح الشعور بالامتلاء والشبع لساعات".

إنّ الفاصوليا غنية بالألياف القابلة للذوبان، مما يعني أنها تُهضم بشكل أبطأ، مما يؤدي في النهاية إلى الشعور بالشبع لفترة طويلة. وفي دراسة نُشرت عام 2016 في دورية Food & Nutrition، شعر المشاركون الذين تناولوا وجبة غنية بالبروتين مضافًا إليها الفاصوليا والبازلاء، بالشّبع أكثر من أولئك الذين تناولوا وجبة غنية بالبروتين مُضافًا إليها اللحوم.

كما كشفت نتائج دراسة أخرى، أجراها "مركز ويك فورست بابتيست" الطبي، أنه مقابل كل زيادة بمقدار 10 غرام في الألياف القابلة للذوبان التي يتم تناولها يوميًّا، تنخفض الدهون الحشوية للمشاركين بنسبة 3.7% على مدار خمس سنوات.

البيض بالمشروم والسبانخ

يحتوي طبق البيض المشوي المُضاف إليه السبانخ والفطر، وهما مكونان رئيسيان يدعمان فقدان الوزن، مع تقديم وفرة من العناصر الغذائية وبسعرات حرارية منخفضة.

ووفقًا لموقع Livestrong، يحتوي كوب واحد من السبانخ المطبوخة على أربع غرامات من الألياف، أي أنه يمكن أن يقلل الرغبة الشديدة في تناول الطعام ويحدُّ من الإفراط في تناول الطعام. وفي الوقت نفسه، يمكن أن يساعد محتوى الفطر من فيتامين D على دعم جهود إنقاص الوزن، حيث ربطت أبحاث سابقة المستويات الأعلى من دهون البطن بمستويات منخفضة من فيتامين D.

وتوصي يونغ بعدم إضافة أيّ لحوم إلى الوصفة لكي تكون أكثر ملاءمة لفقدان الوزن على أن يكون البديل هو إضافة مزيد من الخضروات.

عجّة بياض البيض بالخضروات

للحصول على خيار لوجبة سحور خفيفة، فإنّ عجّة بياض البيض المكونة من أربع مكونات ستفي بالغرض. ولا يقتصر الأمر على أنّ بياض البيض لا يحتوي على أيّ دهون تقريبًا، ولكنه يمكن أن يُقلّل الشهية ويساعد في بناء العضلات ويُعزّز صحة القلب.

وتضيف يونغ قائلة إنّ "بياض البيض يُعتبر غذاءً مثاليًّا لإنقاص الوزن، كما أنه يحتوي على نسبة منخفضة من الكوليسترول".

ويمكن ببساطة أن يتم خفق بعض بياض البيض ودمجه مع الخضروات الموسمية المُتاحة ثم يوضع الخليط في المقلاة. وفي غضون ثماني دقائق فقط، يمكن الحصول على وجبة هشّة ومُشبّعة وطيبة المذاق.

المصدر / العربية نت