حمل الاحتلال المسؤولية

"حماس": تابعنا بكل ألم حادثة غرق 8 لاجئين فلسطينيين

...
هشام قاسم  رئيس الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية حماس - إقليم الخارج (أرشيف)

أكد رئيس الدائرة الإعلامية في حركة المقاومة الإسلامية " حماس " - إقليم الخارج، هشام قاسم، أن حركته تابعت بكل ألم، حادثة غرق 8 من اللاجئين الفلسطينيين في سورية الذين قضوا قبل أيّام غرقاً في مياه البحر الأبيض المتوسط، وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا، بحثاً عن حياة آمنة وكريمة، مفقودة في الدول التي يعيشون فيها، وحماية لأنفسهم وعوائلهم من الاستهداف الذي يتعرّضون له.

وحمل قاسم في تصريح صحفي اليوم السبت، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه المعاناة الإنسانية، التي يتعرّض لها اللاجئون الفلسطينيون في كل دول العالم، وعدم تمكينهم من العودة إلى مدنهم وقراهم التي هجّروا منها، معتبراً أنَّ استمرار حالات الغرق الأليمة، ومشاهد الدفن الحزينة لأبنائنا اللاجئين من فلسطينيي سورية، يمثل صورة من صور النكبة الفلسطينية التي تعرّض لها شعبنا منذ أكثر من سبعين عاماً، بفعل عدوان الاحتلال ومجازره التي نفذتها العصابات الصهيونية. 

وشدد أنَّ حماية اللاجئين الفلسطينيين في أماكن وجودهم كافة، وتوفير الحياة الحرّة والعيش الكريم لهم هي مسؤولية إنسانية، ينبغي أن تضطّلع بها الدول المضيفة لهم، مشيراً إلى أنهم ضيوف على أرضها، متمسكون بحقوقهم المشروعة، وفي مقدّمتها حقّ العودة، إلى ديارهم التي هجّروا منها، مطالباً أن تتداعى لها كل الدول العربية والإسلامية والمجتمع الدولي وأحرار العالم. 

 ودعا المنظمات الإنسانية والمؤسسات الحقوقية الدولية إلى التحرّك العاجل لحماية اللاجئين الفلسطينيين، والعمل على توفير متطلبات الحياة الكريمة لهم، في ظلّ هذه الأجواء والأزمات التي يتعرّضون لها في بلاد اللجوء.

وسأل قاسم الله تعالى الرّحمة والمغفرة للشهداء الغرقى من أبناء شعبنا، وأن يحقّق لنا جميعاً، العودة إلى أرضنا فلسطين، محرّرة من دنس الاحتلال.

المصدر / فلسطين أون لاين