ليبيا تقرر التعامل مع المدرس الفلسطيني أسوة بمعلميها

...
صورة أرشيفية

قال وزارة الخارجية والمغتربين لدى السلطة الفلسطينية، الجمعة، إن ليبيا قررت معاملة المعلم الفلسطيني أسوة بزميله الليبي، ليحصلا على نفس الراتب.

ونقل بيان صدر عن المستشار السياسي لوزير الخارجية أحمد الديك قوله، إن "سفارة فلسطين لدى ليبيا أبلغتهم بالقرار".

وأضاف: "تم إدراج زيادة مرتبات للمعلمين الفلسطينيين لراتب شهر ديسمبر/ كانون الأول (الماضي) وبأثر رجعي، وفروقات لراتب شهري أكتوبر/ تشرين الأول ونوفمبر/ تشرين الثاني، ليصبح راتب المعلم الفلسطيني نفس راتب المعلم الليبي".

وأشار الديك، إلى أن سفارة دولة فلسطين لدى ليبيا "تقوم بعقد لقاءات مع المسؤولين والوزراء الليبيين والجهات الليبية الرسمية ذات الاختصاص بهدف توفير أفضل شروط الإقامة لأبناء الجالية، وتقديم أفضل الخدمات لها على الأصعدة كافة".

وفي ديسمبر الماضي التقى وزير التربية والتعليم الليبي موسى المقريف في طرابلس مع القائم بأعمال سفارة فلسطين لدى ليبيا محمد رحال، واطلع منه على بعض الإشكاليات التي يمُر بها المعلّمين والطلبة الفلسطينيين في ليبيا وسبل تذليلها" وفق وكالة الأنباء الرسمية الليبية.

ويقدر عدد أفراد الجالية الفلسطينية في ليبيا بنحو 20 ألفا، يتوزعون على المدن الرئيسية، وفق معطيات دائرة شؤون اللاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية عام 2018.

المصدر / فلسطين أون لاين