الاحتلال يحذر عائلة في الشيخ جراح من المشاركة بأي فعاليات قرب منزلها

...
عائلة سالم في الشيخ جراح

وجهت سلطات الاحتلال، مساء اليوم الخميس، تحذيراً لعائلة سالم في حي الشيخ جراح بالقدس ، من المشاركة في أية فعاليات تضامنية قرب بيتها المهدد بالاستيلاء عليه.

وأكدت مصادر محلية، أن شرطة الاحتلال اقتحمت صباح اليوم حي الشيخ جراح شرق القدس المحتلة وسلمت عائلة سالم بلاغًا لحضور جلسة محكمة في الثلاثين من كانون الأول الجاري دون إعطائهم مزيدًا من تفاصيل وأسباب الجلسة.

وفي تصريح لأحد أفراد العائلة إبراهيم سالم، قال: تفأجنا صباح اليوم بتسليم شرطة الاحتلال بلاغًا لنا لحضور جلسة محكمة تعقد في الثلاثين من كانون الاول الجاري، دون أن إعلامنا بأسباب عقد الجلسة، مع تحذيرنا من المشاركة في أية فعاليات قرب بيتنا المهدد باستيلاء المستوطنين عليه وتشريدنا منه، كما جاء.

وأوضح أن شرطة الاحتلال تحاول ثنينا عن المشاركة في الفعاليات التضامنية معنا كوننا مهددين بإخلاء منزلنا لصالح المستوطنين، ونحن نرفض الانصياع لأوامر الاحتلال وسنستمر في المشاركة في الفعاليات التي ينظمها المواطنون نصرة لنا في وجه أطماع المستوطنين وادعاءات الجمعيات الاستيطانية.

وكان مستوطنون أخطروا في الثامن من كانون الأول الجاري، عائلة سالم القاطنة في الحي الغربي من الشيخ جراح بالقدس المحتلة بإخلاء منزلها الذي تزيد مساحته عن 200 متر وتسكنه 3 عائلات مكونة من 11 فردًا، لصالح الجمعيات الاستيطانية، علما أن العائلة تقطن المنزل قبل قيام "إسرائيل".

كما وتسلمت العائلة قرار الإخلاء من المستوطن آريه كنج، نائب رئيس بلدية الاحتلال في القدس، والمستوطن يونتان يوسف حفيد الحاخام عوفاديا يوسف.

ويواجه سكان 28 منزلا في الشيخ جراح يقطنها نحو 500 فلسطيني، قرارات بإخلاء منازلهم في عدة قضايا رفعها مستوطنون ضد المقدسين القاطنين في الحي.