الأردن.. لجنة نيابية تناقش "اتفاق النوايا" مع الاحتلال والإمارات

...

ناقشت لجنة الزراعة والمياه والبادية في مجلس النواب الأردني، اليوم، ملف المياه و"اتفاق النوايا" الذي وقعه الأردن أخيراً مع الإمارات والاحتلال الإسرائيلي، والتي تقضي بتزويد (تل أبيب) عمّان بالمياه، مقابل أن تزودها الأخيرة بالكهرباء.

وقال النائب محمد العلاقمة، الذي ترأس الاجتماع، إن اللجنة التقت وزير المياه والري الأسبق منذر حدادين، للاستماع إلى وجهة نظره حول الاتفاق المعروف بـ"الكهرباء مقابل المياه"، بناء على قرار مجلس النواب خلال جلسته الاربعاء الماضي، والتي أحال بموجبها الملف والتوصيات المقدمة من المجلس للجنة.

وقال الوزير الأسبق حدادين، إن المؤسسات الدولية المعنية بملف المياه أصدرت بيانات وتصريحات مبنية على دراسات، تحدثت عن ظروف مائية سلبية يعاني منها الأردن، مشيرا إلى أن المواطن يحتاج إلى 1700 متر مكعب من المياه سنوياً.

وأكد أن المياه في الطبقات العميقة تكفي الأردنيين 5290 سنة للشرب دون الزراعة، و684 سنة مع الزراعة، مضيفاً: "لدينا كميات كبيرة من المياه في احتياطي الصخر الزيتي، وكميات أكبر لم تحتسب بعد في احتياطي الغاز".

وكان نواب أردنيون قد لوّحوا بطرح الثقة عن حكومة بلادهم، في حال لم تتراجع عن "اتفاق النوايا" الذي وقعته الحكومة الأردنية والاحتلال في 22 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، بتمويل إماراتي ورعاية أمريكية.

وشهدت محافظات المملكة الأردنية منذ الإعلان عن الاتفاق؛ مسيرات ووقفات احتجاجية، طالبت حكومة بشر الخصاونة، بإلغاء جميع اتفاقيات "التطبيع" مع الاحتلال، والبحث عن سبل أخرى لتوفير المياه للمواطنين.

 

المصدر / فلسطين أون لاين