شخصيات عالمية تدعم ست منظمات فلسطينية صنفها الاحتلال "إرهابية"

...

تعهدت شخصيات عالمية بدعم ست منظمات مدنية فلسطينية، كان الاحتلال الإسرائيلي صنفها على أنها "منظمات إرهابية".

ووقعت مئة شخصية على التعهد تحت شعار "قف مع الستة"، ومن بين الموقعين؛ نجم أفلام أفينجرز مارك روفالو، والمغني بيتر غابرييل، والكاتب فيليب بولمان.

ونددت الشخصيات العالمية بالقرار "العسكري الإسرائيلي" الذي صدر الشهر الماضي بحظر المنظمات الست رغم عملها في مجال حقوق الإنسان.

وفي السياق، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن "الخارجية الإسرائيلية" بعثت ممثلين عنها إلى مقر الاتحاد الأوروبي بروكسل لـ"يقدموا بينات على علاقة المنظمات بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والنشاطات ضد أمن المنطقة، ووجهة النظر في ألمانيا وإسبانيا كذلك".

ومن المقرر أن يجري الوفد لقاءات مع ممثلين عن الاتحاد الأوروبي والسلطات المحلية لعرض ما زعم أنها "معلومات سرية" بشأن علاقة المنظمات بـ"أعمال مخالفة للقانون".

وكان ما يسمى "قائد المنطقة الوسطى" في جيش الاحتلال وقّع على الأمر العسكري الخاص بحظر عمل المؤسسات الفلسطينية في الضفة الغربية، بتهمة "الارتباط بتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

وشجبت جماعات حقوق الإنسان الدولية هذه الخطوة، باعتبارها هجومًا على المجتمع المدني الفلسطيني، وشككت الحكومات الأجنبية – بما في ذلك حكومات الولايات المتحدة والحلفاء الأوروبيين – في القرار، وطلبت رؤية الأدلة التي تدعم التصنيف.

والمنظمات هي: لجان المرأة، مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى، مؤسسة بيسان للدراسات، منظمة الحق، الحركة العالمية لحماية الأطفال، واتحاد العمل الزراعي.

المصدر / فلسطين أون لاين